مُنْتَدَى تَـْارْيِـــْخ العَــوَامِــْر " /> مُنْتَدَى تَـْارْيِـــْخ العَــوَامِــْر " />
تواسع قبيلة العوامر : آل حذيفـة - آل ربعان ـ آل سـعدان و (آل ثريبان) ـ آل غنـية ( آل قريد ) ـ غليلة ـ آل عطا ـ آل حازم ـ آل سيار ـ آل جبل

 

 

 

 

 


موضوع جديد

آخر 15 مواضيع
علاج الوفاة الدماغية       علاج الجلطة الدماغية       كيف تعرف ان ربك سبحانه تقبل منك في رمضان       أوَتَحْسَبُ أنَّكَ جُرْمٌ صَغِيرٌ ،، وفيك إنطَوَى العالمُ ...       سلامي على الجميع ووثيقة تاريخية عمرها 300 سنة       صدى بماء عطر الورد       يانار شبي في هجوسي والهبي...       كيف تطيل عمرك الإنتاجي       القُلُوب تحتاج إلى مُراجعة       خبر       عآجل ..       وفـد قبيلة الملك عليان على قبيلة العوامر       بشرى ساره بأفــتــتا ح مسشتفى نمره       علاج الجلطة الدماغية علاج نهائي the treatment of stroke       وين العوامر اهل الشيم والفزعات      
العودة   منتديات قبيلـة العـوامـر > أقســـــــــام القبيلــــــــــة > مُنْتَدَى تَـْارْيِـــْخ العَــوَامِــْر
التسجيل اعدادات رمضان المنتديات موضوع جديد التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

حصار ومعارك بني شهر

دعاء مأثور اللهم آتني الحكمه التي من أوتيها فقد أوتي خيرا" كثيرا"

حصار ومعارك بني شهر

مُنْتَدَى تَـْارْيِـــْخ العَــوَامِــْر



إضافة رد
كاتب الموضوع العامر مشاركات 5 المشاهدات 2984  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-15-2010, 04:30 PM
العامر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1287
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 فترة الأقامة : 2629 يوم
 أخر زيارة : 12-18-2010 (09:18 PM)
 المشاركات : 50 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
حصار ومعارك بني شهر



بسم الله الرحمن الرحيم
[u]قبائل بني شهـر وحـروبهــم[/u
االحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد:
لاشـك أن الشعـوب تفـتخــر دائمـا بتراثهــا وتـاريخهــا ، والشعــوب التي لاتـراث و لاتاريـخ لهـا لا تحتــرم مـن قـبـل الآخـريـن ،واقليم عسيــــر المشهور بثقله التاريخي وميزته الثقـافيـة والجغرافيـة على مـر العصــور المتتـاليـة جعـل عـدة قوى تتصارع على احتلاله نظرا لموقعه الأستراتيجي حيث يعتبـر مفـتاح الحرمين الشريفـين ومن هذا الأقليم قـبائل بني شهـر والتي تأثـرت بالصراعات والتغيرات والتقلبات في المنطقـة وقاسـت أشد الحــروب بين فتــرة وأخـرى خاصـة مع الأتــراك وخاصة الفترة ماقبل الحكم السعودي وأثناءه حتى دخلت تحت حكم بن سعود ، وهـي الفـتــرة التـي أستـقــرت فـيهــا الـحـالـــة الأمنيـة ولـلـه الحـمـد الـى يومـنـا هــذا ، لقــد ورثـنــا من آبائـنا وأجـدادنـا قبائـل بني شهــر تـراث وتاريـخ تـفـتخــر بــه كـل ألأجيـال 00مما جعـل كثير من المؤرخين والمعاصريـن لتلك الفترة يؤرخـون ويكـتبون الأحـداث التي عاصروهـا فطبعـت المؤلفـات والكتب والأبحاث ولا زلنا نطمع في المزيد لنبين للقارء والمتصفح لموقعنا المميز جزء من تاريخ الآباء والأجـداد
لقد شهدت قبائل بني شهر ظروف صعبه أثناء فترة احتلال اقليم عسير من قبل العثمانيين في الفتره ماقبل الحكم السعودي عام 1338هـ وأثناءه وبعده تلك الفترة التي تسارعت فيها الصراعات والأحداث للقوى الطامعه في السيطره على اقليم عسير فالأتراك محتلين الأقليم فهناك ألأدريسي في جازان وشريف مكه في الحجاز وبن سعود في نجد وقبائل الأقليم في صراع مع الأتراك من أجل اخراجهم من اقليمهم ، وكان لبني شهر دورا بارزا في اخراج الأتراك من عسير و حصار ابها سنة 1329هـ 0وحرب تنومه المشهوره بين بني شهر والأتراك بسبب أسر أحد كبار شيوخها الشيخ شبيلي آل عريف شيخ شمل قبائل بني أ ثله بني شهر كما حدثت حرب اضا بين بني شهر وبن سعود بقيادة مترك والمشاركه في الحصارات الخمس وغيرها فكانت هذه الفتره هي الفاصل الحقيقي للوضع والاستقرار الحالي في المنطقة بعد أن دخلت عسير تحت الحكم السعودي ، تلك الأحداث التي تجرع فيها آباؤنا وأجدادنا مواجعهـا وغصصهـا00 بل لقي الكثير منهم حتفه في اشتباكاتهم وحروبهم وحصارهم ضد الدولة العثمانية 00 أحداث مسلَم بها تاريخ ووقائع نقلها المعاصرون الذين تعاملوا مع أحداث تلك الحقبة بحقائقها 00 دونها الكتَاب والمؤرخون بأقلام أمينة ، ولحفظ حقوق أولئك الأبطال من شيوخ ونواب وقبائل بني شهر ما جعلني أبحث لفترة طويلة عن الحقيقة لأكتبها في هذا الموقع المميز وأصبح واجبا علينا أن نطلع أبنائنا بني شهر وللقراء ألأعزاء00 ولهذه الأسباب بحثت كثيرا بين جنبات المكتبات العامة والخاصة ومكتبات الجامعات ودور النشر ومراكز الوثائق داخل وخارج المملكة 00 فوجدت مراجع ووثائق كثيرة موثوق بها ولله الحمد وعثرت بين صفحاتها مايحفض لاؤلائك الفرسان حقوقم لأن هذه الحقوق لأبناء بني شهر لايمكن أن يفرطوا فيها لأن هذا موروث لقبائل يفتخرون به سواء كانوا في الباديه أو الحجاز وتهامه وسوف أتطرق فيما يلي عن :
1 : ثورة الأدريسي ومشاركة بني شهر في حصار ابها عام 1328 ـــ 1329هـ 0
2 : زيارة متصرف عسير سليمان شفيق باشا لبني شهر بعد الحصار 0
3 : حرب تنومه بين بني شهر والأتراك بسبب أسر الشيخ شبيلي آل عريف 0
4 : تحالف بني شهر مع شريف مكه 0
5 : حصار بني شهر للأتراك في شعار وأبها واخراجهم من اقليم عسير عام 1337هـ0
6 : الخلاف بين بني شهر وبن سعود 0
7 : حرب بن سعود وبني شهر 0
8 : بني شهر ومبايعة الملك عبدالعزيز0
9 : الإقامة الجبريه للشيخ شبيلي في الرياض ولمدة 14 سنه من قبل الملك عبدالعزيز 0
10 : ملحق الصور والوثائق0
11 : المراجع 0
بنـي شـهـر وحـصـارأبهـــا
شهد أقليم عسير حالة من عـدم الاسقرار والتقلبات المتتالية قبل دخوله تحت حكم بن سعود عام 1338هـ وكانت هذه الفترة من أشد الفترات تقلبا على أبناء المنطقة لتسارع ألأحداث ورغبة الأطراف المتنازعة في طردالأتراك و الاستيلاء على اقليم عسير والذى كان تحت حكم الدولة العثمانية 00 فهناك ألأدريسي في جازان وبن سعود في نجد والشريف حسين في مكة و العثمانيون المحتلون لعسير ومن هذه المنطقه قبائل بني شهر والمعروفين بشدة عدائهم للأتراك والشيخ شبيلي بن محمد آل عريف الذي أسر لديهم لمدة ثلاث سنوات في ابها والمعروف أيضا بشدة عـدائه للآتـراك حيث التـف حـولــه شيوخ ونواب وقبائل بني شهــــر من الباديه والحجاز وتهامه والقبائل الأخرى لأن الأتراك يأتون ويحتلون عسير من أجل جمع زكوات الحبوب والمواشي وغيرها غير أن بني شهر كانوا يعتبرونهم محتلين أجانب على منطقتهم دون أن تقدم الدوله ماينفع المجتمع مثل المدارس أو مستشفيات وغيرها من الخدمات فكانوا يمنعون من اعطاء الزكاة لهم وقد وقعت عدة حروب بسبب ذلك سأتحدث عنها لاحقا ، وقد شارك قبائل بني شهر بقيادة الشيخ الشبيلي في حصار ألأتراك في ابها وفي حصارات اخرى وكذلك مشاركة شريف مكه في الثوره العربيه حتى أخرجوا ألأتراك من عسير وحرب تنومه وسأتحدث في هذه الحلقه عن بني شهر وحصار ابها عام 1328هـ ، 0
ففي عامي 1325و 1326هـ بدأت تحركات الأدريسي في جازان حيث بدأيعد العدة لمقاتلة العثمانيين في عسير وعندما وصلت اخبار هذه التحركات لمتصرف عسير سليمان شفيق باشا أرسل تقريرا لأسطنبول يطلعهم على نوايا الأدريسي ويطلب الأمدادات إلا أنه لم يجد المساعدة من قبل دولته00 وقد أرسل متصرف عسير رسالة يجس من خلالها نوايا الأدريسي حيث دعاه الى الولاء للعثمانيين الا أنه رفض طلب المتصرف العثماني 00 وفي عام 1328هـ أرسل محمد الأدريسي رسائل الى شيوخ بعض القبائل المناهضة للوجود العثماني في ألأقليم ومنهم الشيخ شبيلي بن محمد آل عريف والذي تلقى رسالة منه يطلعه فيها على قراره حصار الأتراك في أبها فرحب بهذه الخطوة وأرسل ابنه فراج بن شبيلي الذي قابل الأدريسي في صبيا يخبره بمساندة ودعم والده وقبائل بني شهر من الباديه والحجاز وتهامه 00وبعد ان تأكد الأدريسي من مساعدة بعض القبائل له وفي أواخر شهر ذي الحجة عام 1328هـ نوفمبر 1910م أعلن الثورة على الأتراك في ابها فقد جهز جيشا قوامه ثلاثون ألف مسلح من بينهم قبائل بني شهر بقيادة الشيخ شبيلي وقحطان بقيادة الشيخ بن دليم وغيرهم من القبائل المناهضه للأتراك وبعد اعداد العده توجه جيش الأدريسي بقيادة مصطفى النعمي الى أبها عاصمة عسير وأستولى على المرتفعات الغربية والجنوبية الغربيه كما وصلوا بني شهر واستولوا على المرتفعات الشمالية من مدينة أبها وكان مركزهم في أم الركب ولا زال هناك مكان الى اليوم يسمى ( محيا شبيلي ) وهو مايسمى اليوم بمركز القياده ، كما طوق قبائل قحطان الجهة الشرقية من مدينة ابها بعد تنسيق الشيخان مع القائد الأدريسي 00 وبعد طول الحصار والذي استمر تسعة أشهر متواصله قسم الشيخ شبيلي قبائله الى مجموعتين مجموعة تحت قيادته ومجموعة بقيادة ابنه فراج فمجموعة تعود الى بني شهر بين فترة وأخرى وتعود لتحل محل ألأخرى وأستمرت هذه الطريقة الى أن تم فك الحصار عن أبها عام 1329هـ عن طريق شريف مكه 0
وقد فرضت الجيوش ألأدريسية حصارا شديدا على ابها فأصبحت مطوقة تطويقا كاملا حيث قطعت الإمدادات و لايستطيع أحدا الخروج من أبها أو الدخول لها من شدة الحصا ر وكانت تحدث هجمات من بني شهر والقبائل الأخرى على ألأتراك بين فترة وأخرى من أجل استنزاف ذخيرتهم ومؤنهم وانهاكهم الا أن ألأتراك كانو محصنين تحصينا جيدا واستمر الحال وطال أمد الحصار حتى نفذت مؤونهم من الذخائر والحبوب لدرجة أن المتصرف العثماني أمر بعدم اعطاء الخيول الشعير وتوفيرها للجنود وقد أستمر الحصار تسعة أشهر متواصله قطعت فيها الأمدادات التى كانت تصل المتصرف عن طريق بندر القنفده ( ميناء عسير في ذلك الوقت ) 00 وفي هذه ألأثناء عرض شريف مكة على الحكومة العثمانية فك حصار ابها 00 وفعلا وصلت التوجيهات للشريف بتجهيز جيش لفك الحصار كما ارسلت الحكومة العثمانية حملة عسكرية عن طريق البحروصلت و أنظمت لجيش الشريف في القنفذه كما أرسل السلطان التركي أحد الضباط وهو العميد سعيد باشا لمقابلة الأدريسي والتفاوض معه لفك الحصار الا أن ألأدريسي رفض مقابلته وتحرك جيش الشريف نحو ابها عن طريق تهامة الى أن وصل وادي بارق ثم الى وادي بقره في تهامة بني شهر ثم صعدوا عقبة ساقين الى أن وصل جيش الشريف تنومة في 2 / رجب / 1329هـ في هذه ألأثناء وصل وفد من قضاء النماص والذي يوجد به حاميه تركيه على رأسهم فايز بك العسبلي وهو ابن الشيخ سعيد بيك العسبلي شيخ قسم سلمان من بني شهر حيث سبق وأن حصل هذا الشيخ على نيشان من الدوله العثمانيه لخدماته الجليلة لهم في المنطقه ) وكان محتجزا مع الأتراك في أبها أثناء الحصار وبقى هناك حتى أنتهى الحصاربعد تسعة اشهر(انظر كتاب الرحلة اليمانية للبركاتي ) كما أنه والد فراج بيك العسبلي الذي كان برتبة ملازم أول مع الحامية التركية في القنفذه ثم نقل الى الحامية التركيه في محائل ثم الى النماص وهو ملم باللغة التركية 00 وفي هذه الفترة كلفه والده ومتصرف عسير بمحاولة اختراق صفوف قبائل بني شهر والتأثير عليهم كي يتخلوا عن الحصار الا أنه لم يستطع اختراق أو اقناع أحدا من بني شهر في فك الحصار (أنظر كتاب العثمانيون وحكومة الأدارسة في عسير للمؤلف الدكتور يوسف حسن الطبعة ألأولى صفحة 227 ) ولأن الشيخ شبيلي كان في موقع الحصار مع بني شهروكان أبنائه فراج ومحمد وسعد متواجدين في تنومة ولم يذهبوا للسلام على الشريف أثناء اقامته في تنومة بسبب موالاته ودعمه للأتراك مما أغضب الشريف حسين00 ولم يكن يعلم الشريف بأنه سيحتاج في يوم من ألأيام للشيخ شبيلي وبني شهر حينما إعلن الثورة العربية ضد الأتراك حيث قام هذا الشيـخ وقبـائـل بني شهـر بمحاصـرة ألأتـراك في ألأقـلـيم حتى تــم خروجهم من منطقة عسير عام 1337 هـ 00 وبعد فك الحصار عن ابها عاد الشريف الى مكة المكرمة وفي سنة 1332هـ نشبت خلافات بينه وبين السلطان العثماني حينما سحبوا المعـونات والمساعدات عنه أثناء الحرب العالمية حيث شارك العثمانيون في الحرب العالمية مع الألمان وانسحب الشريف من موالاته للأتراك وفي هذه ألأثناء أرسلت بريطانيا برقية للشريف تحرضه على محاربة ألأتراك واخراجهم من الحجاز وعسير وقدمت له المساعدات والدعم 00وهنا يأتي دور الشيخ شبيلي وقبائل بني شهر حيث أرسل الشريف رسالة لشبيلي آل عريف يطلب منه مقابلته بعد أن أبلغه في الرسالة باعلان الثورة العربيه ضد ألأتراك وفعلا اتجه الشيخ شبيلي ومعه مجموعة من بني شهر الى مكة المكرمة سوف أتحدث عنها لاحقا بحول الله 0
زيارة سليمان شفيق باشا لبني شهر
القائدالعسكري سليمان شفيق باشا، الذي ولي منصب متصرفية عسير بين 1908ـــــ 1912م ينحدر من عائلة مشهورة في مدينة أرضروم شرقي تركيا، ولد سنة 1864م ، إلتحق بالكلية الحربية بإسطنبول وتخرج ضابطًا، أرسل بعد تخرجه إلى اليمن حيث خدم في القوات العثمانيةهناك ثم كلف بالعمل متصرفا لعسير وبقي فيها متصرفا لمدة أربع سنوات، و شهد ثورةالإدريسي التي تفجرت في عسير (1908-1912م)، ثم كلف بمهمة عسكرية في سوريا، وفي سنة 1913م، تولى ولاية البصرة وقيادة الفيلق العثماني المرابط فيها ، ثم عين وزيرا للحربية التركية سنة1919 م في هذه الفتره قامت الثورة التركيه على السلطان العثماني بقيادة مصطفى كمال آتاترك مصطفى كمال 1922م واعتبرت حكومته الوطنية ومجلس الأمّة التركي مائة وخمسين شخصية من شخصيات الدولةالعثمانية ومن ظمنهم سليمان شفيق خونة للوطن بحجة تواطؤهم مع اليونانيون الذين احتلوااجزاء واسعه من الجزء الشرقي للأناضول وصدر بحقهم حكم الإعدام، وقد استطاعوا الهرب خارج تركيا ، واستقرسليمان شفيق في مصر. ثم اتصل به بن سعود ليعمل عنده لأنه يعرفه عندما كان قائدا في البصره، ولبّى طلبه فعمل في السعودية بين سنتي 1924-1929م مفتّشًا عامًّا عاد بعدها الى مصر ، وبعد صدورالعفو العامّ في تركيا عن رجالات الدولة العثمانية عاد سليمان شفيق إلى إسطنبول سنة 1941م، وأمضى بقية عمره هناك وتوفي في 13 شباط 1946م.وقد اشتهر هذا المتصرف من بين قرنائه ممن حكموا عسير بمذكراته عن الاقليم 0
ومما ذكره في مذكراته أنه بعد حصار ابها من قبل الأدريسي وقبائل عسير قرر أن يقوم بزيارات للقبائل في اقليم عسير لإستمالة شيوخها وليزيل من نفوسهم الأوهام والوحشه وتأليف القلوب وتحصيل الزكاة منهم وبرضاهم حسب ماقاله في مذكراته ، وبالفعل قام بزيارة للقبائل القريبه من أبها مثل بني مغيد وعلكم وربيعه ورفيده وشهران وقحطان ثم عاد واتجه شمالا الى باللحمر وباللسمر وقد تحدث بالتفصيل عن القبائل التى كان يمر ويقابل شيوخها ويصف الأماكن التي يمر من خلالها الى أن وصل تنومه والنماص ومما كتبه في مذكراته انه عندما وصل الى متون جبال قريش بني شهر وهي أول قبيلة من بني شهر جنوبا حيث تراء له سوق سبت تنومه ووصف هذه الأماكن بجمال طبيعتها ووفرة مياهها ولطف هوائها00 وذكر انه عندما وصل الى حدود بني شهر كان يتعمد ألسرعه في السير للوصول الى تنومه بأسرع وقت بسبب أهلها وشيوخهم المعروفين بشدة عدائهم للدولة التركيه فأردت أن أطمئنهم بأني لاأقصد قتالهم واذا ضمنت قبائل بني شهر في تنومه فقد ضمنت الوصول الى النماص و أمنت طريق عودتي الى أبها ، وبعد نزولنا الى صحراء تنومه اصدرت أوامري للجنود بالبقاء مكانهم حتى أتأكد من قبائل بني شهر تنومه ، و تقدمت انا وممن جاء معي من شيوخ القبائل الى بعض القرى القريبه نتحسس الأوضاع لأنني كنت أعلم أن الشيخ شبيلي شيخ مشائخ قبائل بني اثله بني شهرمن أشد أنصار الأدريسي وكان على رأس جميع قبائل بني شهر في محاصرتنا في أبها وأعلم أنه من أشد العداء للدوله وكنت أتوقع أنه لن يستقبلني في منطقته بل كنت لاأستبعد أن يقابلنا وجنودنا بالسلاح فقد أمرت قواتي بالتأهب والانتباه كما أرسلت أمامنا (عيون) ( استطلاع) يأتون لنا بالأخبار وفعلا جاءتني أخبار وافقت ماكنت أتوقعه من الشيخ شبيلي حيث تحصن هو وقبائله في الجبال المحيطه بتنومه واستعدوا لمواجهتنا وحربنا وبقيت قواتى في صحراء تنومه وأتجهت أنا وشيوخ القبائل المرافقين بالتقدم الى سوق السبت وبدون سلاح ومما لفت نظري اني وجدت القرى التي نمر منها خاليه من أهلها الا القليل وهذا يبين عدم ولائهم لنا وكنت أقنع كل من أقابلهم في طريقي بين قرى تنومه بأني لم آتي لمقاتلتهم وأعطيتهم ورقة الوجه والأمان وفضلا عن ذلك أرسلت رسالة خاصه الى الشيخ شبيلي قلت فيها : أنني سأنزل في منزلك بسوق السبت أنا وشيوخ القبائل المرافقين معتبرا نفسي ضيفا عليك وصديقا ودعوته الى مقابلة ضيوفه وقلت له أن يطمئن القبائل ويرجعهم الى قراهم ولا داعي لهذا الحذر والأهبه ، وانتضرت الى اليوم التالي ولم يأتيني خبر من الشيخ شبيلي ، فكتبت خطابا آخر وأرسلت حسن بن عايض وهو من أمراء عسير حيث كان معي أثناء هذه الرحله وتقابل مع الشيخ شبيلي وسلمه خطابنا وتفاوض معه شفهيا وأقنعه في إسقبالنا ضيوفا عليه ،وقد أثمرت هذه المفاوضات عندما علم شبيلي بأن هناك شيوخ قبائل يرافقونني ، وقد حضر الشيخ شبيلي مساء اليوم الثاني وأخذ الأهالي يعودون بعودته الى منازلهم ، وقد أطلقنا في سوق سبت تنومه مدافع التحيه واحد وعشرون طلقه ثم ذهبنا الى منزل الشيخ شبيلي وقابلته وسلمت عليه والشيوخ المرافقين معي وكان رجلا ذو شخصيه بارزه متصف بالشجاعه والمروءه (انظر مذكرات سليمان شفيق باشا صفحة 182 ) في هذه ألأثناء أرسلت خطابا الى بلدة النماص لعبدالله بن ظافر باشا أعلمه فيه بقدومنا الى النماص وينبغي عليه عمل التدابير اللازمه وتجهيز أماكن ينزل فيها الجنود ، غادرنا تنومه متجهين الى النماص عن طريق عقبة القامه وهى عقبه لايمكن الوصول اليها اذا لم تكن قبائل بني شهر وشيوخها في تنومه موافقين بالمرور حيث يبلغ ارتفاع هذه العقبه حوالي 200 أو 300متر, فتقدمت أنا ومن معي من شيوخ القبائل وصعدنا هذه العقبه حيث وجدنا عبدالله ظافر باشا وأعيان وشيوخ بلدة النماص في انتضارنا في قريه يقال لها البرده وانتضرنا الى ان لحقوا بنا الجنود وتوجهنا برفقة أعيان وشيوخ بني شهر في النماص التي تبعد نحو ثلاث ساعات عن عقبة القامه وعندما وصلنا الى النماص لم أنزل في الدار المعده لي من قبل عبدالله ظافر باشا بل نزلت في منزل سعيد بك العسبلي رغبة مني في ادخال السرور اليه، كما ذكر أن بلدة النماص تتألف من حوالي ثلاثماءة منزل وبها مباني شامخه تصلح للحصار والدفاع مبنيه على رأس عقبة سنان التي سميت باسم احد القاده ألأتراك اسمه سنان باشا وتعتبر هذه العقبه ذات أهميه كبرى من الوجهه العسكريه ولقربها من ميناء البندر بالقنفذه ، وأنهى كلامه عن بني شهر بقوله أستطيع أن أقول أن أهالي بني شهر من أعرق أهالي عسير 0
حرب تنومه بين بني شهر والعثمانيين
عاد شفيق باشا الى أبها واستلم أقليم عسير متصرف جديد وهو محيي الدين باشا عام 1332هـ وهو آخر متصرف تركي حكم عسير فكان أول اهتماماته بناء وتحصين القلاع حول مدينة ابها حتى لايتكرر الحصار مرة أخرى على المتصرفية التركيه الا أن الأقليم حلت به الفوضى في عهده وأصبح في وضع حرج لم يستطع السيطرة على القبائل وقد ضاق به الموقف ذرعا حينما دخـل شريف مكة طرف ثالث في الصراع على عسير و بدأ يتدخل في شؤون القبائل دون الرجوع للمتصرف الذي يرى أن تدخل الشريف في شؤون القبائل أمر مرفوض 000 ولحاجة القبائل للأمن والأستقرار ونشر العدل وتمكين الناس من حقوقهم وصل الى سماع الشيخ شبيلي قيام عبدالعزيز بن سعود في نجد بدعوة التوحيد والانتصارات التي حققها ،ونظرا للوضع العام الذي كان سائدا في المنطقه ورغبة الشيخ شبيلي في استقرار الأقليم مما جعله يكتب خطابا سريا الى ابن سعود يدعوه الى القدوم لعسير لبسط ألأمن والاستقرار ووعده بالدعم والمساعدة ، وسلم الخطاب لشخص من بني شهر وأعطاه 60 ريال فرنسيا وبدلا من أن يذهب لإبن سعود ذهب بالخطاب الى المتصرف العثماني في أبها ( محيي الدين باشا ) وسلمه الخطاب 00 وكافأه المتصرف على ذلك 00 وقد اتضح فيما بعد أن هذا المرسول بعد استلامه الخطاب غادر تنومة الى قضاء النماص في طريقه الى ابن سعود ولكنه أباح بما في الخطاب لأحد ألأشخاص الموالي للعثمانيين حيث أقنعه هذا الشخص أن يسلم الخطاب لمتصرف عسير وأغراه وقال له سوف يعطيك المتصرف عطايا مالية وهبات 0
لم يكن في البداية من السهل للمتصرف أن يأخذ الشيخ شبيلي وقبائل بني شهر بالعنف ، في هذه الأثناء توجه شبيلي الى أبها ومعه 100 من بني شهر لمقابلة المتصرف وشرح أوضاع المنطقه والفوضى التي فيها وعدم وجود سلطة مركزيه تنظم الأقليم00 ولكن المتصرف قبض على شبيلي وأسره سنتين ونصف السنه ، أما المرافقون فقد أمروهم بمغادرة أبها قبل مساء ذلك اليوم ومن وجد سوف يعتقل ويسجن ، وردا على هذا التصرف تمردت قبائل تنومة بني شهر وقطعوا الطريق على مجموعة من ألأتراك قدموا من أبها متجهين الى الحامية التركية في النماص ’ ومنعوهم من مواصلة سيرهم الا بفك الشيخ شبيلي من الأسر وحدثت اشتباكات بينهم أضطروا بسببها للعودة الى أبها وابلاغ المتصرف بما حدث من بني شهر فجهز جيشا قوامه 20 طابورا في كل طابور ألف رجل من الجيش النظامي التركي والقبائل المشاركة معهم و توجهوا الى تنومة بني شهر00 وعند وصول الخبر الى الشيخ فائز بن عبدالرحمن آل عريف وهو ابن عم الشيخ شبيلي وكذلك فراج بن شبيلي طلبا من قبائل بالحارث الاستعداد للحرب ومواجهة الجيش التركي كما أن قبائل العوامر وبني التيم ومن باقي قبائل بني شهر المناهضين للأتراك انضموا الى أخوانهم في تنومة بني شهر ووصل الجيش التركي الى تنومة صباح يوم الثلثاء من شهر رمظان سنة 1335هـ وقد انتشروا قبائل بني شهر على امتداد جبل آل زخران الممتد من جبل منعاء شرقا الى جبل الأربوعة غربا ودارت المعركه في مكان يسمى آل زخران لمدة يومان استخدم فيها الأتراك البنادق والمدافع وبني شهر ليس لديهم الا البنادق والخناجر ، وقد أصيبت منازل كثيره في تنومة بقذائف المدافع00 ولكثرة القتل في صفوف الأتراك لليوم الأول والثاني من القتال حيث قدر عددهم بالمئات00 وفي اليوم الثاني للقتال ( الأربعاء ) استسلم قائد الحملة التركية وطلب الصلح و إيقاف الحرب حتى يتمكنوا من دفن الجثث التي امتلأت بها منطقة القتال وأصبح دفنهم صعب على بني شهر حيث غادر الأتراك تنومة وبقيت جثث قتلاهم مكانها وخوفا من الأمراض والروائح الكريهة أجبروا على رميهم في الآبار الجافة ودفنهم فيها لكثرة أعدادهم , و قتل من بني شهر حوالي (ستون) رجلا منهم الشيخ فائز بن عبدالرحمن آل عريف و عبدالله بن عساف من نحيان وعبدالله بن غرمان من آل بهيش وعامر بن فهران من بالحصين والخناب من آل وليد ، طلب الأتراك الصلح واجتمعوا كبار بني أثلة والقائد التركي يوم الخميس في بيت عوض بن طله من قبيلة آل صفوان في تنومه وهو صهر الشيخ فراج بن شبيلي حيث كان رجلا فروسي ومعروفا بدهائه في المفاوضات وحل الكثير من الخلافات والنزاعات بين القبائل في ذلك كما حضر ايضا الشيخ بن دعبش شيخ آل وليد والشيخ علي بن زراب شيخ كنانه وهما شيخان فارسان ذوحكمه وكانوا يتدخلون ايضا في الصلح وحل الخلافات بين القبائل وكلمتهم مسموعه لدي الآخرين كما حضر عدد كثير من شيوخ وعقال بني شهر وكان مع الأتراك شخص من عسير يتحدث اللغة التركية إضافة إلى عدد من كبار رجال القبائل من عسير وشهران وقحطان الذين شاركوا الأتراك في هذه الحرب و بعد المفاوضات التي امتدت إلى المساء اشترط بني شهر إطلاق الشيخ شبيلي من الأسر أما باقي شروط بني شهر فتبقى حتى الوصول الى أبها و الإجتماع بالشيخ شبيلي 00 في هذه الأثناء أمر القائد التركي بقطع رؤوس اثني عشر رجلا من قتلى بني شهر و أرسلها للمتصرف في أبها ومن بينهم رأس الشيخ فايز آل عريف وعندما رآها المتصرف محيي الدين أمرهم بإدخالها ووضعها أمام الشيخ شبيلي في مكان أسره و وضعوا رأس ابن عمه في صحن وأدخلوها عليه وطلبوا منه التعرف عليها وسألوه: هل عرفت هؤلاء؟؟ فقال : نعم00وقالوا له: يريد المتصرف أن يعرف ردك 00 وكان في وضع لا يحسد عليه خاصة بعد مشاهدته تلك الرؤوس 00 فرد و قال: هؤلاء أشقياء ، وأدرك أنهم يستدرجونه ليقول قولا غير مناسب فيعطيهم الفرصه لقتله 0
ازداد الموقف صعوبة بالنسبة للأتراك ، لأن شيوخ قبائل عسير تدخلوا بطلب من متصرف عسير و بدأوا التوسط بين الدولة (الأتراك) وبني شهر ، واقترحت قبائل عسير من بني مغيد وبني مالك وعلكم وربيعه ورفيدة ربع ابو نقطة المتحمي على أن يقوم المتصرف بإطلاق سراح الشيخ شبيلي و أن يوقف بني شهر الحرب ، في هذه الأثناء كانوا كبار بني شهر والذين حضروا الى ابها من أجل الصلح وعلى رأسهم فراج الإبن الأكبر للشيخ شبيلي وشيخ آل وليد بن دعبش والشيخ علي بن زراب شيخ كنانه وبعض شيوخ بالحارث وبني التيم والعوامر وعوض بن طله من قبيلة آل صفوان بتنومة حيث سلموا عليه وأخبروه بما حدث كما أبلغوه بشرط بني شهر و هو: فكه من ألأسر 00 ثم انضم شيوخ عسير أبو نقطة المتحمي والشيخ بن حامد والشيخ ابن مفرح كما حضر شيخ باللحمر بن محيا وكان على علاقه حميمه مع الشبيلي وعددا آخر من المصلحين وكبار السن من عسير و قحطان وشهران فشرط الشيخ شبيلي شرطان لا يمكن الصلح دونهما الشـرط الأول : إخـروج الأتـراك مـن النمــاص ومـن باقـي أراضـي بنــي شهر00 والشرط الثاني : عدم مرورهم من أراضي بني شهر أفرادا أوجماعات مهما كانت الأسباب0 ونقلوا هذه الشروط الى المتصرف التركي حيث رفض الشروط في ذلك اليوم وفي اليوم الثاني وافق على شرط واحد وهو سحب الحامية التركية من النماص وأبلغوا الشيخ شبيلي فرفض الا القبول بهذين الشرطين وأضاف بني شهر شرطا ثالثا وهو أنه اذا لم يتم الصلح خلال ثلاثة أيام والموافقة على هذه الشروط فالحرب مستمرة ، وفي اليوم الثالث وافق المتصرف على هذه الشروط وكان له شرطا واحدا وهو: أن يحضر الشيخ شبيلي الى أبها كل 60 يوما 0
وأطلق سراح شبيلي بوجود شيوخ وقبائل عسير وشهران و باللحمر الذين تجمعوا في البحار أمام مقر المتصرفية التركيه في أبها و وخرج الشيخ شبيلي وأطلقت إحدى وعشرون طلقة وهي المرة الأولى في الجزيرة العربية التي يطلق فيها واحد وعشرون طلقة تحية بهذه المناسبة كما تم استعراض عسكري في البحار 00 وقد استقبله المتصرف وشيوخ القبائل والقبائل المتواجدين في مكان الحفل وقد أمر المتصرف بصرف روا تب شهرية لشبيلي و سبعين بندقيه وعدد من الخيل ، وكان هذا الكرم محاولة لإستمالة شبيلي وقبائل بني شهر الى جانبه بعد أن حس بالحركة القادمة من نجد 0
وعند مغادرة شبيلي ابها ذكره المتصرف بأن يعود بعد شهرين ، ولم يكن المتصرف على ما يبدوا يقدر أن القلوب تغلي غليان الماء في القدور بسبب الرؤوس التي قطعت وعلقت فوق البيوت ، في هذه الأثناء وصل الشيخ شبيلي الى تنومة ومن معه من قبائل بني شهر وأخذ وعدا على نفسه بطرد الأتراك من عسير مهما بلغ الثمن وأخذ رأي شيوخ القبائل فوافقوه وأيدوه على ذلك 00 وبعد مرور 60 يوما لم يذهب الشيخ شبيلي لمقابلة المتصرف فأرسل في طلبه إلا أنه رفض وقال للمرسول ابلغ محيي الدين اذا أتيت الى أبها فلن آتي إلا بقبائل بني شهر وعندما علم المتصرف بهذا الرد أرسل شخصا و معه قذيفة مدفع أعدت للإنفجار كقنبلة يدوية رميت من شباك غرفة الخيل في أسفل منزل الشيخ شبيلي في تنومة إلا أنه لم يصب أحدا بأذى 0
ومن القصائد التي قيلت في هذه المعركة:يقول الشاعـر بـن شولان من تهامـــة :-

يـا ذ ميـري بالـرسائـل ودهـــا لعـنـد ابـوفــراج
واقره التسليم ذا يشفى البلاء من عند بن شولاني
واللـه اللي خارجـه مـن ظلمـة الدولـة وهـولهـــا
شلت البيضاء لبن دعبش و شهر الشام وبني التيم
والعــوامـر شل ثوب البفـت من بعطان الى طــلا
طلقـويالحـرب ما يطـفـى لظاهــا إلا بفـك شبيلـي
وان غلبتوا عارضه ما عاد يصدر راس عسكري
وأنثـوا دلـوا مغـيــد وعلكـم العسرا وراس الباشا
قـالـوا اثا ر الشبيلي هـيـبـة الـديـره ونــورهــــــا
والـلـه انـه رايـح سـد اللحـى واشـنـاب طائلــه
وهذه القصيدة للشاعر ظافر بن جاري من بني بكر
شلت البيضاء لبني شهر من كل ريع تنشرى
ام هـي فالمـن لـم يذخـر المـال والـدم فالقـرى
اهـل فعـل يطـرا به نهـار الثلاثـاء في تنومـة
كـل رجال منهـم نـده الـفـيـن تـرك وعـربــي
لم يخرعهم المدفع وضرب المعشر والمكينه
والعـرب والعساكـر تحت هـد الجنابي هاربين
يزهم ظافر ولد عامر عالى سعد فيقل ياسعود
والتـقـف منهـم الخناب ويقـول عـوده يارجال
لـو يكـن جاء عليهـم مثلهـم سلـم القـايـم مقـام
شلت البيضاء لبن التيم يبني شهر ويحن نقول
و الـذي ماتبين مـندره وش حـن مـيـده نقــــول
شبعت الطير والحدايا وشبعت ذياب في الخلا
[u]وله ايضا قصيدة بعد خروج الشيخ شبيلي من الأسر قال :[/u]
ياللـه انــا طـلـبنـا سـامـر فــوق خـلـقــه لايـنـام
دلـنـا يـاجـلـيـل الـملـك يومن لك في الحكم راده
وان تـفـرج لبـو فـراج حـرز البلاد ونـورهـــــا
سرني والسلامة لو تكن حبستـك جـت م القبايـل
كانت الجن رنت والنصارى اسلموا من صوتها
غير جت حبستك يالشيخ من باشة الترك المحيلة
ترك ماشي شيم حتى ابن عايض محمد سفــروه
واى فايز قتل في يانيـه لو شمت بعـض القـبايـل
فـان من مثلـكـم يامــن بحبسـه وتمـرق هيبـتـــه
شـور فايـز على العليـا وشـاروه بن يثلـه بهـــا
قصيدة للشاعر عامر بن رحاح الحصيني :-
الله الله يـــــا يوم الثلاثـــاء ويا يـــوم الربــوع
يوم جونا العساكر بالمكاين مع ضرب المـدافع
يوم جاء للعساكــــر لطمـــة ٍ والقبايــل مثلهـــا
والعوامر مع بـني التيم واي باقي الدنيا ســـعة
[u]وممـا قـيـل فـي هــذه الحـرب أيضــا :[/u]
سلام يا فايز مقـدمنــا .... واثني التحيه يادول شهرين
على حلال القوم قدمنا ... و الشهر عندي مثل يوميـن
وهذه قصيده للشاعر بن لاقي من تنومه
قولوا لمحي الد ين باشا لوا اتــراك
جـمـلــت فــي الشيخــان إلا شبيلــي
فــقــلت انا ما فــلكك وانت محبوس
جا زيتم اللي وصلكـم بالشـــــراهات
يا غبنـي مـن صحبـة الــلا ش غـبنا
يــــــــــارب رده ســا لـــم يامـسـلــم
واجــبــر قــلــوبٍ حـزنها جـا ردايم
بني شهــر والثــورة العــربيـــة:
في تلك الفترة ساءت العلاقة بين الأتراك وشريف مكة ودخل البريطانيون في سياستهم وحربهم ضـد الأتـراك حيـث استمالـوا شـريــف مكـة لإعلان ثورة عربية ضد العثمانيين فأعلن الثورة ونصب نفسه ملكا للعرب وقبل ذلك أرسل الشريف حسين خطاب للشيخ شبيلي يطلب مقابلته في مكه وفعلا ذهب واجتمع بالشريف وأبلغـه إعلان الثورة العربية على الأتراك وطلب من شبيلي محاربتهم و إخراجهم من عسير وتعاهد شبيلي والشريف بحرب لن تهدأ حتى يخرجوا من الإقليم ودعمه الشريف بمئة بندقيه و ذخائر ومدفعين كما أرسل معه رامي ومدرب على هذه المدافع 00 وعند وصول الشيخ شبيلي الى تنومة طلب شيوخ قبائل بني شهر وأبلغهم نيته محاربة الأتراك الى أن يخرجوا من ابها فوافقوه الرأي كما أرسل ابنه محمد بن شبيلي للشيخ جرمان شيخ بللسمر وأرسل ابنه الآخر سعد بن شبيلي الى الشيخ بن محيا شيخ باللحمر حيث كان يربطه بينهما علاقات وحلف قوي وطلب منهما الدعم والمساعدة في محاربة الأتراك وإخراجهم من الإقليم وكان ذلك في عام 1337هـ 00 تحركت قبائل بني شهر الى ابها ومعهم قبائل باللسمر وباللحمر إضافة الى عدد كثير من القبائل المناهضة للأتراك 00 وتقابل الأتراك ورجال الحجر في شعار حيث التحصينات الجيدة فوقعت بينهما اشتباكات متفرقة قتل فيها عدد من الأتراك ولا تزال قبورهم في شعار حتى اليوم وقرر رجال الحجر محاصرتهم في شعار والهجوم بين كل فترة وأخرى حتى يتمكنوا من إنهاكهم واستنفاذ ذخيرتهم ومن ثم الهجوم عليهم واستمر الحال لمدة شهرين وبعدها انسحب الأتراك من قلاع شعار الى أبها وتمت ملاحقتهم و إخراجهم من إقليم عسير وكان هذا آخر تواجد للأتراك في عسير00 في تلك الفترة كانت الدولة العثمانية في حالة يرثى لها من مواجهة الثوار العرب من كل مكان فكان الشيخ شبيلي وبني شهر جزء من هؤلاء الثوار العرب 00 وهناك شيوخ وقبائل كان لهم دور كبير في محاربة العثمانيين و إخراجهم من الجزيرة العربية مثل الشيخ ضاري الرشيد والشيخ فرحان شيخ قبائل عنزه وقبائله والشيخ نوري الشعلان وعودة أبو تايهه وغيرهم من المناهضين للتواجد التركي في الجزيرة العربية 0
بـنـي شـهـــر وبـن سـعـــود
في عام 1337هـ خرج الأتراك من عسير..و اضطرب الموقف في الأقليم ودخلت القوى الموجودة في تناقضات وفقـد الشيخ شبيلي وقبائل بني شهر الأمل في الإدريسي الذي لم يستطع السيطرة على كل شيء، كما أعطى الشريف عهدا على كتاب الله ولكن الأشراف أيضا لم يستطيعوا السيطرة على الموقف بعد خروج الأتراك من عسيــــر وحلت الفوضى لعدم وجود سلطة مركزيه تسيطر على الوضع, وكانت الميول الشخصية تحرك كل شخص ضد الآخر وأصبحت قبائل عسير لا تثق بأحد لكثرة التقلبات وكثرة الثورات وأصبح الناس في حيرة... وفي شهر شعبــان عـــــام 1338هـ أرسل الملك عبدالعزيز جيشا بقيادة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الذي فتح عسير وعَين الملك عبدالعزيز, شويش بن ضويحي أميرا لها وهو أول أمير في العهد السعودي, ثم بعد أحد عشر شهرا عين أميرا آخر وهو عبدالله بن سويلم ثم العقيلي, وعادوا آل عايض بالهجوم على أمير عسير بعد عودتهم من الرياض فقرر الملك عبدالعزيز إرسال جيش بقيادة ابنه فيصل وتمكن من إعادة الأمن الى منطقة عسير, وعين سعد بن عفيصان أميرا ومعه خمسمائة رجل وقــــام آل عايض بمحاولة أخرى و بمساعدة شريف مكه الذي أرسل معهم سرية مقاتلين وتوجهوا إلى أبها وحاصروا أميرها بن عفيصان وأخوياه وكادت تسقط أبها في أيديهم لولا التدخل السريع من الملك عبدالعزيز حيث كلف مترك بن شفلوت وقبائل قحطان وشهران بفك الحصار عن أمير عسير وأخوياه وبعد فك الحصار توفي ابن عفيصان واستلم بن جيفـــــان الأمارة بدلا منه وهو وكيل للأمارة في ذلك الوقت.. ثم عين الملك عبدالعزيز أميرا جديدا وهو: عبدالعزيز بن إبراهيم حيث كـــان رجلا حازما ذو نظرة ثاقبه وهو الذي أرسله بن رشيد للتفاوض مع الملك عبدالعزيز حين فتح حائل وأعـجـب بـه الملـــك عبدالعزيز وعينه أميرا في عدد من مناطق المملكه ومنها عسير.. ومنذ أن دخلت عسير تحت حكم ابن سعود بدأ أمراء عسير على التوالي في إرسال اللجان من الأمارة و الماليه لجمع زكوات الحبوب والمواشي من القبائل وكانت تحدث بعض المشاكل بين المزكية وأفراد من بني قبائل بني شهر عند جمع الزكاة لأن بعض أفراد المزكية من نجد وخاصة أخوياء الأمارة لا يعرفون عادات بني شهر, فحدثت مشكلة سنة 1341هـ كانت سببا وبداية الخلاف بين الملك عبدالعزيز والشيخ شبيلي وقبائل بني شهر, وكانت سببا في حرب اَمَرَ بها بن سعود, قادها مترك بن شفلوت على بني شهر وهذه الحادثة عندما قدمت الى تنومه لجنة لجمع زكوات القبائل ونزلوا ضيوفا على الشيخ شبيلي في منزله, وعند مغادرتهم أكد عليهم بالتعامل الحسن مع القبائل حتى لا تحدث مشاكل كما حدث في السنوات السابقه.. وفي هذه الأثناء حدثت مشاده كلاميه بين شخص من بني شهر في تنومه وأحد أخوياء أمارة عسير المرافق مع لجنة المزكية وهو من أهل نجد وصل بينهم النزاع الى استخدام الجنابي حيث تصوب الخوي إصابات بالغه توفي بسببها, ذهبوا اللجنه الى الشيخ شبيلي و أبلغوه بما حدث وعادوا الى أبها ولم يكملوا مسيرهم الى النماص والقبائل الأخرى شمالا.. أرسل الشيخ شبيلي خطابا لأمير عسير مع شخص من تنومه إسمه: علي بن لاقي من قبيلة آل حسين من تنومه فوصل الى أبها وسلم الخطاب لابن إبراهيم كما علم هذا المرسول بوفاة الخوي قبل وصوله أبها, فرد الأمير على الشيخ شبيلي بخطاب شديد اللهجة والوعيد الشديد وحمله المسؤلية وعليه أن يتحمل نتائجها.. وتبين لاحقا أن اللجنة قالوا لأمير عسير أن الشيخ شبيلي وبني شهر رفضوا تسليم الزكاة وطردوهم وقتلوا أحد أعضاء اللجنة.. وهذه بداية الخلاف بين الشيخ شبيلي والملك عبدالعزيز كما أرسل أمير عسير خطابا للملك عبدالعزيز أطلعه على ما فعله قبائل بني شهر، أمر الملك عبدالعزيز ابن إبراهيم و أبو ملحه رئيس مالية أبها في ذلك الوقت بتجهيز الجيش الذي أمر به وكلف مترك بن شفلوت القحطاني بقيادة الجيش لتأديب الشيخ: شبيلي وقبائله.. تحرك مترك ومعه قبائل قحطان من نجد و الجنوب و شهران و بعض قبائل عسير و اتجهوا الى تنومة شمال أبها.. في هذه الأثناء وصل الخبر الى أسماع الشيخ: شبيلي فجمع مشائخ بني شهر و أبلغهم بقدوم جيش لمحاربتهم واقترح عليهم مقابلة الجيش خارج مدينة تنومه وبرر ذلك أولا: بالمفاجأة, و الشيء الثاني: كانت المزارع في تنومه على وشك الحصاد و القتال سيعبث ويفسد إنتاج المزارعين تلك السنه لآنهم كانوا يعتمدون في قوتهم اليومي على المزارع, ولهذه الأسباب قرر الشيخ شبيلي وقبائل بني شهر مواجهة مترك وجيشه قبل وصولهم تنومه في مكان يسمى ( الخلصة) في بللسمر وهي بعيدة عن تجمع المساكن والمزارع.. توجه قبائل بني شهر الى ( الخلصة ) ووصلوا مساءا و انتشروا على امتداد الطريق التي سيمرون من خلالها الى تنومة, وعند وصول جيش مترك الى الموقع هجموا بني شهر عليهم ولم يكن يتوقع مترك أن بني شهر قد زحفوا لمواجهته قبل وصوله تنومة, و دارت المعركة قبل طلوع شمس ذلك اليوم وقتل حوالي مئتا رجل من قحطان و ممن معهم من القبائل الأخرى وانهزموا أمام بني شهر, وهناك تفاصيل كثيرة حدثت في هذه المعركه لا يسمح المجال بذكرها.. وكان مترك و جيشه يرددون بيتا من الشعر الحماسي أثناء سيرهم يقولون فيه : (( جيناك يا شبيلي يوم تحسب انك الإمام 00 والله إنا لاحقينك لو تصل فوق الغمام )).. والإمام هنا هو: إمام اليمن في ذلك الوقت أما الغمام فهو: السحاب ، كما أن بني شهر وعند وصولهم وتجمعهم في تنومة عرضوا وقال شاعر العوامر 00
ياسلام الله على بلحارث000 واعلى شيخانكم ولعون
ولله لولايبقى منا وارث 000 مانعاهد مترك الملعون
وقال شاعر آخر :
وشبك ياعزران حطيت ع البدوان صيحه
قال مانا سببهم ماسببهم يكون ابني شهر
بعضهم طاح لاضربة سلاح ولا خبطة عصا
وقال الشاعر ظافر بن جاري من بني بكر يمتدح قبائل بني شهر وأن الشخص من بني شهر لايحتاج الى من يعلمه الحرب حيث قال:
لابتي شهرين كم نلعب على الحارب وناشبناه
لايعـلمـني بـشـب الحــرب مسكـين وانا شبابه
وان،صـحـك يـافـتى لاتـقـتـرب نـا ر يـشـبهــا
والولـد ينتاش من عمه ومن خاله وناش ابوه
وعندما علم أمير عسير بهزيمة مترك وجيشه خاطب الملك عبدالعزيز و أبلغه بما حدث.. فقرر إرسال الأخوان وأمرهم بالتوجه الى تنومة ومقاتلة شبيلي وقبائله حتى يذعنوا ويدخلوا تحت راية بن سعود, و الأخوان معروفين بشجاعتهم وشدتهم في القتال فهم من فتح مناطق المملكة مع الملك عبدالعزيز.. تحركوا الأخوان الى بيشه, و وصل الخبر للشيخ شبيلي عن طريق بادية بني شهر في بيشه.. فجمع قبائل بني شهر و أمرهم بالإحتماء بالجبال المحيطه بتنومة والاستعداد لمقابلة الإخوان, كما طلب من أهالي تنومة إخراج النساء والأطفال والمواشي الى المناطق الغربية لتنومه, مثل: المحفار والشرف والأربوعه والصدر, لأنها مناطق آمنه, و لأن الأخوان معروفين ببطشهم وشدتهم وقوتهم في القتال, وكذلك قبائل بني شهر المشهورين بشجاعتهم وشدتهم في القتال كما عرف عنهم.. ولو حدثت معركه بينهما لكانت كارثه ما بعدها كارثة ((لقوة الطرفين))... ولكن حدث ما لم يكن متوقع فعندما وصل الأخوان الى تنومة هجموا على الحجاج اليمنيين القادمين من اليمن في طريقهم الى مكه المكرمه, وعددهم ثلاثة آلاف حاج قتلوهم ألأخوان جميعا عن طريق الخطأ... حيث يحصل دائما أثناء المعارك أخطاء كثيرة حتى يومنا هذا رغم التقدم التكنولوجي ولم ينج من الحجاج إلا أشخاص ينعدون على أصابع اليد الواحده , وكان الأخوان يعتقدون انهم بني شهر أو قوة مساعدة لهم من شريف مكه...واتضح فيما بعد أن أمير عسير نصح قائد موكب الحجاج: بأن يسلكوا طريقا آمن وشدد عليهم وأكد لهم ما يحف بهم من مخاطر في حالة عبورهم تنومة بني شهر, وأمام إصرار قائد حملة الحجاج لم يكن في وسع أمير عسير إلا أن يأخذ وثيقة خطيه من قائد وكبار الحمله تتضمن ما يشير الى أنهم يسلكون هذا الطريق بمحض إرادتهم وعلى مسؤوليتهم ، وأن الحكومة السعودية غير مسؤولة عن أي أذى أو خطر يحيق بهم.. ثم لم يكن منه الا أن سمح لهم بالمواصله عبر الطريق الذي أختاروه لأنفسهم وعلى مسؤوليتهم, وحدث ماكان متوقعا... فأرسل بن ابراهيم خطابا الى إمام اليمن يعزيه في الحجاج ويبلغه بما حدث وأرسل صورة من الوثيقة التى كتبها على قائد الحمله.. كما ارسل الملك عبدالعزيز رسالة للإمام يعزيه ويبلغه فيها بإعادة ممتلكات وأمتعة الحجاج الى اليمن.. غادر الأخوان تنومه وتوجهوا بني شهر الى موقع الحجاج وأشكل عليهم دفن القتلى لكثرة عددهم, فحفروا قبورا جماعية دفنوا فيها, وأمر الشيخ شبيلي القبائل بعدم التعرض لممتلكات وحاجيات الحجاج, ووضع عليها حراسة من القبائل وأرسل خطابا لأمير عسير يبلغه بما حدث وأن حاجيات الحجاج محفوظه الى أن يأتي من يستلمها, وفعلا جاء الى تنومه مندوبي أمارة عسير واستلموا ممتلكات الحجاج وأعيدت الى اليمن وسلمت للإمام... و ازدادت الفجوة بين بني شهر وبن سعود خاصة بعد هذه الحادثه.. بعدها أرسل الملك عبدالعزيز الشريف خالد بن لؤي شيخ الخرمه وكلفه بمقابلة الشيخ شبيلي وبني شهر واقناعهم با لدخول والمبايعه لبن سعود لأن جميع شيوخ قبائل الجنوب قد بايعوا بن سعود ولم يبقى الا شبيلى وقبائل بني شهر،وكان بن لؤي مشهور بشجاعته وتدينه وهو من فتح الطائف و مكة للملك عبدالعزيز, توجه هو ومن معه الى تنومة للإجتماع بالشيخ شبيلي, وفي طريقهم رافقهم شيخ آل وليد بن دعبش والذي شارك في جميع حروب و حصارات بني شهر, وقد قدم خدمات جليله للشيخ شبيلى في هذه الأحداث... وصلوا الى تنومة ومكثوا هناك عشرة أيام في ضيافة شبيلي وأبلغوه بمبايعة جميع شيوخ الجنوب للملك عبدالعزيز الا هو لم يذهب معهم... غادر بعد ذلك بن لؤي تنومه الى ابها وأبلغ ابن ابراهيم بأنه لم يصل الى نتيجه مع الشيخ شبيلي و بني شهر, وطلب منه أخذ بعض شيوخ قبائل عسير والتوجه لبني شهر وإقناعهم بالمبايعه وغادر خالد بن لؤي لأبها متجها الى جيزان حيث توفي هناك... ذهب ابن ابراهيم و معه كبار شيوخ عسير الى تنومة و التقوا بالشيخ شبيلي وبني شهر في تنومه حيث أقنعوه بالولاء و الطاعه و البيعه للملك عبد العزيز, وأبلغوه بأنه لم يبقى الا هو و بني شهر... وبعد يومين وافق شبيلي وبني شهر وغادر تنومه ومعه ابن ابراهيم و مئة رجل من كبار بني شهر لمقابلة الملك عبدالعزيز في مكه, حيث كان هناك و دخل الاثنان على الملك وحدث بينهما مشاده كلاميه أقتنع الملك عبدالعزيز من خلالها وبايعه الشيخ شبيلي ومن معه من كبار قبائل بني شهر فأكرمهم الملك عبدالعزيز وطلب منهم العودة الى بني شهر, أما شبيلي فسيبقى... وبهذه البيعه يكون الشيخ شبيلي و قبائل بني شهر هم آخر من بايع الملك عبدالعزيز كما ذكره لأمير خالد الفيصل في إحدى أعداد مجلة العرب... وبعد المبايعه ابلغ الملك عبدالعزيز الشيخ شبيلي بأنه لن يعود الى بني شهر بل سيذهب معه الى الرياض, وفعلا عاد مع الملك عبدالعزيز الى الرياض حيث مكث هناك ( 14 سنة ) تحت الإقامه الجبرية، أسكنه الملك عبدالعزيز وأمر له بمرتبات ومخصصات شهريه كما خصص له يومان في الأسبوع يجلس مع الملك للتحدث معه... وبعد 14 عاما من الاقامة في الرياض طلب من الملك عبدالعزيز العودة الى بني شهر فوافق الملك بشرط أن يأتي بأحد أبنائه ليقيم مكانه, فأرسل الشيخ شبيلي لأبنائه: فراج ومحمد وسعد الذين ذهبوا الى الرياض و وقع الإختيار على الإبن الأوسط محمد بن شبيلي الذي أقام مكان والده ولمدة( سنتين)... وعاد شبيلي آل عريف الى تنومه حاملا معه خطاب موجه من الملك عبدالعزيز لقبائل بني شهر شارحا فيه أسباب اقامة شبيلي هذه المدة في الرياض, وأبقاه شيخا على قبائل بني أثله بني شهر... و بعد أن استقرت الأمور و استتب الأمن سمح الملك عبدالعزيز للشيخ محمد بن شبيلي مغادرة الرياض بعد ان مكث هناك 4 سنوات وعاد واجتمع بوالده في تنومة... كما أن بني شهر و بعد مبايعتهم لإبن سعود شاركوا في كثير من حملاته ، وكانوا من ضمن حملة الملك فيصل الى اليمن وعلى رأسهم الشيخ: فراج بن شبيلي والشيخ: العسبلي, كما شاركوا في حرب الريث مرتين..
أسأل الله العلي القدير أن يديم علينا الأمن و الاستقرار في ظل قيادتنا الرشيده وأن يديم على خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الصحة والعافية ،،،،



 توقيع : العامر


ملتقى قبيلة العوامر


معاً لوحدة الصف والكلمة

رد مع اقتباس
#2  
قديم 12-15-2010, 09:09 PM
مشرف سابق
الجرح العميق غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 850
 تاريخ التسجيل : Sep 2009
 فترة الأقامة : 3084 يوم
 أخر زيارة : 11-03-2011 (01:58 AM)
 المشاركات : 1,559 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: حصار ومعارك بني شهر



اخي العامر ونعم فيك وفي بني شهر كلهم معلومات وافيه
ومشرفه لقبيله نعتز بها وكان بودي لو ذكرت المراجع
او المصادر كتوثيق لهذه الملحمه الرائعه لبني شهر
شاكر لك تواجدك وتواصلك معنا



 توقيع : الجرح العميق



رد مع اقتباس
#3  
قديم 12-15-2010, 09:51 PM
رحمك الله
أبومصعب غير متواجد حالياً
قـائـمـة الأوسـمـة
الكاتب المميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1086
 تاريخ التسجيل : May 2010
 فترة الأقامة : 2830 يوم
 أخر زيارة : 03-19-2012 (05:32 AM)
 المشاركات : 2,169 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: حصار ومعارك بني شهر



أما أنا فتعبت من القراءة ولم أستطيع المواصلة كان بودي من أخونا العامر

أن يختصر على أهم الأحداث ومن ثم يشير للمراجع والمصادر الموثقة بهذا الخصوص قبل أن يطلع لنا ويكيليكس بوثائق مزورة ومكذوبةعن المعارك والحصار لبني شهر .

شكراً لك أخي العامر على هذا النقل التاريخي لبني شهر



 توقيع : أبومصعب



رد مع اقتباس
#4  
قديم 12-15-2010, 10:49 PM
العامر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1287
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 فترة الأقامة : 2629 يوم
 أخر زيارة : 12-18-2010 (09:18 PM)
 المشاركات : 50 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: حصار ومعارك بني شهر



[size="5"]
المراجع:
عسير في عهد الملك عبدالعزيز ، الدكتور بن زلفه
عسير ، للمؤلف علي أحمد عسيري
العثمانيون وحكومة ألأدارسة في عسير ، تأليف الدكتور يوسف حسن
المتوكل على الودود عبدالعزيز آل سعود ، تـاليف الأستاذ محمدمنير
الرحلة اليمانية ، تأليف شرف البركاتي
الحكم العثماني ، تأليف الدكتور فاروق أباظه
رحلات في عسير للمؤلف يحيى إبراهيم ألألمعي
تاريخ في عسير ، تأليف هاشم سعيد النعمي
أخبار عسير تأليف عبدالله بن علي بن مسفر
في ربوع عسير تأليف رفيع محمد عمر
شبه الجزيرة في عهد الملك عبدالعزيز تأليف خير الدين الزركلي
شبه جزيرة العرب تأليف الدكتور شاكر محمود
تاريخ المخلاف السليماني ـ تأليف محمد بن أحمد العقيلي
مذكرات سليمان شفيق باشا ل محمد بن أحمد العقيلي طبعة نادي ابها الأدبي
رجال وذكريات مع الملك عبدالعزيز للدكتور عبدالرحمن السبيت والدكتور عبدالعزيز الشعيل
الثورة العرية للدكتور سليمان بن موسى
فارس الجزيرةللمؤلف غـويزي بن سعد الجودي
شخصيات وكبار سن ممن شاركوا في هذه المعركة .
رجال حول الملك عبدالعزيز... للمؤلف الدكتور: عبدالله بن سعد أبو راس.
المقتطف من تاريخ اليمن... للمؤلف: الجرافي.
معـــارك جـبـلـيــــــة... للدكتور : عبدالعزيز بن عبدالرحمن الثنيان.
[/size
]



 توقيع : العامر


ملتقى قبيلة العوامر


معاً لوحدة الصف والكلمة

رد مع اقتباس
#5  
قديم 12-16-2010, 12:10 AM
الجناح غير متواجد حالياً
SMS ~ [ + ]
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 802
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 فترة الأقامة : 3135 يوم
 أخر زيارة : 02-23-2013 (10:57 PM)
 المشاركات : 224 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: حصار ومعارك بني شهر



الاخ العامر

ونعم فيك وفي بني شهر وكل القبائل .

ولكن العوامر المذكورين في القصيدة من يقصد بهم

نعرف انه في فخذ من بني شهر يقال لهم العوامر .

هل المقصود هم في القصيده ؟



 توقيع : الجناح


و عـلمنا بـناء الـمجد حـتى=== أخـذنا إمرة الأرض اغـتصابا
و مـا نـيل الـمطالب بالتمني === و لـكن تـؤخذ الـدنيا غلابا

رد مع اقتباس
#6  
قديم 04-03-2011, 02:51 PM
ابوالآ غير متواجد حالياً
SMS ~ [ + ]
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 873
 تاريخ التسجيل : Oct 2009
 فترة الأقامة : 3064 يوم
 أخر زيارة : 04-27-2011 (10:44 PM)
 المشاركات : 12 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: حصار ومعارك بني شهر



بارك الله فيك على ماخطت يمينك فقد امتعتنا بهذه القصص عن الحرب مع الترك




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاسعة ال حذيفه منصوري عامري مُنْتَدَى تَـْارْيِـــْخ العَــوَامِــْر 28 02-12-2011 08:23 AM

Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap 





Powered by vBulletin Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات قبيلة العوامر ـ المملكة العربية السعودية ـ العرضية الشمالية
  تصميم : فريق - عبدالله - لخدمات - التصميم  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39