عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 02-24-2010, 05:25 AM
أثرب غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1009
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 فترة الأقامة : 3136 يوم
 أخر زيارة : 12-23-2011 (05:50 AM)
 المشاركات : 7 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
بلاد العوامر تموت



كلما زرت بلاد العوامر أغادرها وفي عيني دمعة وفي قلبي غصة، في الزيارة الأخيرة كان الجو معتدلاً، ونسمات أودية العوامر العليلة تنساب عبر الحقول، الأرض معشبة، ورائحة المطر مازالت عالقة بالمكان، إلا أن هناك شيء ناقص في المشهد، وهو الجمال، رغم كل مقومات بلاد العوامر الطبيعية، إلا أنها ليست جميلة الآن، والسبب أن هناك دائماً شيء ما يشوه المشهد.
مجاري الأودية ممتلئة بالمخلفات البلاستيكية، تلك الآفة التي هي أسوأ ما اخترعه الإنسان في هذا القرن لأنها بالإضافة إلى تشويهها للبيئة، تحتاج لما يزيد عن ألف سنة لتتحلل في الطبيعة، فتبقى في التربة لتفسد المحاصيل، فضلاً عن منظرها البشع في تلك الحقول والأودية الجميلة.
أشجار السدور التى شاركت الإنسان العامري القديم أحزانه وأفراحه بظلالها وأوراقها، والتي اعتنى بها اجدادنا على مدى آلآف السنين، تتهاوى الآن واحدة تلو الأخرى بعد أن استطاعت العتة (الربية) أن تنتصر في معركتها معها، لأن الإنسان الذي كان يساندها مات.
أما الجبال فهي قصة أخرى، جبال احتاجت لما يزيد 1200 مليون سنة لتتشكل، يأتي الإنسان العامري ليدمرها في ساعات بالدركتل، والسبب، أن جاره أو ابن عمه اشتغل في الجهة الأخرى من الجبل ولابد أن يستغل الفرصة هو الآخر، تعاونوا بحسدهم على جبال العوامر الحزينة، التي اصبحت مشوهة وكأنها أجساد بلا روؤس أو أياد.
بلاد العوامر، تلك الأرض التي احتضنت التاريخ، تشكو الآن من جشع انسانها وأنانيته، عاش فيها أجدادنا آلاف السنين ولم يدمروا عُشر مادمرنا خلال ثلاثين سنة فقط، كانوا يعاملون اشجارها وصخورها بحب وجمال، يسكنون في مايكفيهم ويزرعون مايكفيهم، وفي تناغم تام مع البيئة، لأنهم يحملون في قلوبهم الحكمة التي توارثها انسان تلك الأرض منذ بداية التاريخ، وهي أن الإنسان يذهب والأرض تبقى.
هذه هي الأمور التي يجب أن نوقفها ونسعى لحلها، وهي الأمور التي يجب أن تكون محط اهتمامنا إذا كنا بالفعل نحب بلاد العوامر، تلك الجوهرة التى سلمها لنا أجدادنا نقية، فقمنا بخيانتها وتدميرها لنسلمها للأجيال القادمة مشوهة، لأننا فقط لانريد أن نحمل نفاياتنا ونضعها في أماكنها، أو لأن ذلك الجبل أو تلك الهضبة مغري ولم يضع أحد يده عليه بعد، أو لأننا لانملك الوقت الكافي للمساعدة في تقليم الأشجار أو تنظيف الأودية أو نشعر بالحرج من ذلك.
اتمنى من كل من يقرأ هذا الموضوع أن يقوم بدور ولو حتى بسيط في المحافظة على بلاد العوامر، إما بالتقليل من شراء المنتجات البلاستيكية أو على الأقل بحمل النفايات بسيارته لأقرب صندوق، أو بحمل منشاره وتقليم السدور بجوار منزله أو بلاده، أو بالتبليغ عن كل من يحاول الإعتداء على الأراضي الطبيعية في قريته.



 توقيع : أثرب


ملتقى قبيلة العوامر


معاً لوحدة الصف والكلمة

رد مع اقتباس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39