: العرضيتين الشمالية والجنوبية .. من أحق بالمحافظة


نـــادر
06-15-2011, 11:23 PM
عقبة الزارية الحلم الغائب
العرضيتين الشمالية والجنوبية .. من أحق بالمحافظة
ماجد المفضلي ـ عكاظ





7 أيام قضاها فريق «عكاظ» في المحافظات الجنوبية لمنطقة مكة المكرمة من خلال الالتصاق بالقارئ في المدينة والمركز والقرية، كانت كفيلة برصد جوانب القصور في الخدمات كلما تبتعد عن المحافظة باتجاه كل مركز من هذه المراكز الإدارية، في المحطة الأولى كانت من المحور الرئيسي محافظة القنفذة حيث المدينة النموذجية وبدأت الخدمات تضيق رويدا رويدا وتتناقص كلما أصبحت المسافة أبعد عن المحافظة، فالمركز الأقرب يحظى بخدمات أشمل لكنها في ذات الوقت لا تصل إلى الحد المأمول من الخدمات التي يحتاجها المواطن.



بالتنقيب في مركز المظيلف وانتهاء بآخر نقطة في خارطة القنفذة مركزي العرضيتين الجنوبية والشمالية اللتين حظيتا بنصيب وافر من الإدارات الحكومية على عكس المراكز الأخرى لكنها في ذات الوقت لا تزال تفتقد لوسائل الاتصال المتطورة وتعاني كغيرها من المراكز من شح المياه وتردي الخدمات الصحية وتراجع خدمات المشروعات التعليمية.



عمالة في مساكن العوائل
سبت الجارة وبني زيد والمظيلف مراكز إدارية تتبع محافظة القنفذة تعاني نقصا حادا في الخدمات البلدية والتنظيمية، بل وصل القصور إلى حدوث انقطاعات متكررة كل ساعتين في التيار الكهربائي، ولا زالت المباني التعليمية المستأجرة تحتل موقعا بارزا من تلك المراكز على الرغم من توفر الأراضي، وما يزيد من أوجاع سكان المراكز والقرى هو غياب إدارات الجوازات الأمر الذي تسبب في زيادة أعداد الوافدين الذين أصبحوا يعيشون وسط التجمعات السكانية ويرتكبون مخالفات سلوكية من داخل تلك الأحياء ..

وهذا الهم يلاحق كل سكان تلك المراكز ففي حال مغادرة رب الأسرة لمسكنه يظل القلق يراوده حتى يرجع خوفا من أن تتعرض أسرته لسطوة وافد، وإذا غادر منزله برفقة أسرته ظل القلق مسيطرا عليه حتى يرجع خوفا من أن يتعرض منزله للسرقة، هذا جانب وفي الجانب الأهم يبرز ما ترتكبه العمالة من سلوكيات حيث رصدت كاميرا «عكاظ» خلال الجولة وافدا في مركز المظيلف يغتسل وسط أحد الأحياء أثناء خروج الطلاب والطالبات من مدارسهم، وآخرين يفترشون الطرقات المؤدية إلى المساكن، يقول يحيى عبده من يردع هذا العامل عن ممارسة مثل هذه السلوكيات، وأضاف «ما يعمق معاناة السكان مع الوافدة هو تسجيل حوادث سرقات متكررة في أحياء متفرقة من قرى المظيلف وحلي والمتهم الأول العمالة الوافدة لكن تلك الحوادث تقيد ضد مجهول.



في انتظار المحافظة
قبل نحو عام استبشر أهالي العرضيتين بنبأ تحويل أحد مراكز العرضيتين إلى محافظة نتيجة ارتفاع عدد السكان وبعدها عن محافظة القنفذة، لكن هذه الفرحة ما لبثت أن تحولت إلى تنافس محموم ففي منطقتي العرضية الجنوبية والشمالية تجد البون شاسعا بين من يطمح إلى أن تكون المحافظة في الجنوبية ومن يتمسك بحق أهالي الشمالية فيها لكن «عكاظ» استطاعت أن تستخلص من كلا الطرفين أهمية وجود المحافظة في أي من مراكز المنطقتين الإدارية لإنهاء معاناة سكانها من قطع المسافات الطويلة لإنهاء إجراءاتهم في محافظة القنفذة ..


التنافس المحموم الذي دب بين أبناء المنطقتين جاء من منطلق حق المواطن في المطالبة بحقوقه مع تأكيدهم بأن ذلك التنافس قد يأتي بمحافظتين بدلا عن محافظة واحدة، وهذا التنافس كان حميدا في فترات سابقة مكن كل منطقة من الحصول على إدارات حكومية تؤهلها للمحافظة، وحين تبحر في تاريخ العرضيتين تجد أن للعرضية الجنوبية تاريخا قديما حيث نشأ فيها مركز ثريبا واحد من أقدم المراكز الإدارية في محافظة القنفذة، وان نظرت إلى العرضية الشمالية ستجد أن لها ماضيا ضاربا في أعماق التاريخ، يكفي للدلالة على ذلك ما أثبته بعض الباحثين من وجود شواهد في وادي (قنونا) بالعرضية الشمالية لـ(سوق حباشة) التاريخي، وفي الوقع أن العرضيتين أشبه ما تكون بلسان ممتد بين منطقتي الباحة شمالاً وعسير جنوبًا، وتمثلان آخر نقطة جنوب شرق منطقة مكة، ومما جنى على العرضيتين هو تصنيفهما مركزين، هذا أدى إلى قلة الخدمات والاهتمام قياسًا بما لو كانتا محافظتين، لذا فوجود محافظة بالعرضيتين أصبح في حكم الضرورة لإنهاء الكثير من المعاناة التي يتكبدها الأهالي نتيجة قطعهم مسافة (300- 400كم) ذهابًا وإيابًا إلى محافظة القنفذة.





«عكاظ» استمعت إلى تباين وجهات النظر حيث استند أهالي الشمالية على أن حقهم بالمحافظة يأتي من خلال وقوع العرضية الشمالية على الطريق الرئيسي، محسن علي السهيمي كاتب إعلامي ذكر «إن (الذاتية) وتغليب المصلحة الخاصة من قبل البعض وقف حجر عثرة أمام وجود محافظة، فكل عرضية ترى أنها هي الأحق بالمحافظة ويبقى المواطن البسيط هو الذي يكتوي بنار هذا التنافس، وحتى تتضح الصورة فقد طالب أهالي العرضية الشمالية بمحافظة لمركزهم ووقع الاختيار –كما يقول المطالبون في الشمالية- على (نمرة) حاضرة العرضية الشمالية لتكون مقرا للمحافظة، إلا أن أهالي العرضية الجنوبية يرون أنهم أولى بالمحافظة، أما الأهالي في العرضية الشمالية فهم يستندون على مبررات أهمها أن عدد سكان العرضية الشمالية حسب التعداد السكاني الأخير (1431هـ) بلغ (43408) .



في حين بلغ سكان العرضية الجنوبية (34205)، ويستندون على وقوع (نمرة) على خط دولي وهو ما تفتقد إليه (ثريبان) حاضرة العرضية الجنوبية، وفي رأيي وكون الاختيار وقع على (نمرة) بالعرضية الشمالية، ويجب أن تأتي المحافظة، ومن ساعتها يقف الجميع في العرضيتين مع المطالبة بمحافظة أخرى، فكلا العرضيتين -شمالية وجنوبية- تستحقان محافظتين مستقلتين أسوة بمحافظات (قلوة والمخواة والمجاردة ومحايل ورجال ألمع) التي تقع جميعها على الخط الجغرافي نفسه وبعضها لا يقارن بحجم إحدى العرضيتين مساحة وسكانا»، من جهته يرى الشيخ سالم بن غيثان «أن مساحة العرضية الجنوبية كبيرة جدا وتضم نحو 445 قرية وتحتضن مركز ثريبان الذي خدم المنطقة من المخواة وحتى المجاردة وكانت تتبعه العرضية الشمالية إداريا حتى العام 1385 هـ وتضم العرضية الجنوبية جميع الإدارات الحكومية بما فيها الأحوال المدنية وهي المنطقة الوسط بتوسط مركز ثريبان للعرضيتين وكون هذا المركز يعد من أقدم المراكز على مستوى المملكة يجب أن تكون فيها المحافظة فالفرع دائما يتبع للأصل، وتضم العرضية الجنوبية مستشفى ثريبان، وأيضا تم استحداث مركز عمارة فأصبح هناك مركزان إداريان في العرضية الجنوبية،.



قطار الخدمات


في العرضيتين تبرز أهمية احتياج السكان للخدمات الغائبة عن مراكزهم الإدارية يقول علي العامري الحاجة ماسة لافتتاح مكتب جوازات ومركز للمرور، ومكتب اشتراكات للكهرباء، حيث إنه كان بالعرضية الشمالية مكتب اشتراكات قبل (ربع قرن) ثم نقل بقدرة قادر إلى إحدى المحافظات وبقيت العرضية الشمالية دون مكتب على الرغم من أن عدد المشتركين بها يزيد على (14) ألف مشترك، ونطالب المسؤولين في وزارة الصحة باستكمال مشروع مستشفى نمرة الذي دخل عامه التاسع ولم ينته العمل منه على الرغم من وقوف وزير الصحة الدكتور الربيعة عليه ووعده بالإنجاز خلال (6) أشهر والآن مضى على الوعد (19) شهرًا، واستكمال مبنى الدفاع المدني بنمرة والمتعثر منذ (12) عاما، واستكمال طريق قنونا الذي يربط العرضيتين بالقنفذة ويختصر المسافة إلى الثلث.



الدراسة الجامعية
محمد القرني رئيس مركز مشرف الاجتماعي ذكر لـ «عكاظ» أن العرضية الجنوبية تغيب عنها إدارات الأوقاف والمرور وكليات البنين والبنات والكلية التقنية والجوازات على الرغم من أننا نسمع عن صدور موافقات عن اعتمادها لكننا لم نرها بعد على أرض الواقع، وأضاف أن غياب مؤسسات التعليم العالي يكبد بنات المنطقة متاعب قطع مسافات طويلة يوميا للدراسة في مناطق الباحة وعسير ومحافظة القنفذة حيث يتنقلن في أكثر من 20 باصا بين منازلهن وكليات البنات في تلك المناطق حيث يغادرن منازلهن فجرا ويعدن إليها بعد صلاة المغرب والبعض منهن يفضلن عدم إكمال الدراسة نظرا لبعد المسافة ولتكاليف نقلهن حيث تدفع الطالبة 700 ريال شهريا.



الجيل الثالث
جاءت معاناة سكان العرضيتين كبيرة حينما حرموا من العالم الخارجي حين غاب الجيل الثالث عن المنطقة الأمر الذي تسبب في غياب شبكات الإنترنت وقبلها غابت خدمات الهاتف الثابت الذي توقف مشروعه المتواضع على مركز ثريبان وقرية مشرف، وانقطعت شبكات الجوال عن 70 % من القرى.



العطش يؤرق السكان
ما يؤرق سكان العرضيتين حسب رؤية الشيخ سالم غيثان أنهم يواجهون صعوبة في توفير المياه لمنازلهم حيث كانت المنطقة تتميز بغزارة المياه الجوفية لكن الآبار في الآونة الأخيرة بدأت في النضوب ولو تم إنشاء سدود لأصبح هناك توفر في المياه ولتمكنا من حماية القرى من مخاطر السيول، كما أننا نطالب بإيصال المياه المحلاة من محافظة القنفذة للسكان في العرضيتين.


عقبة الزارية الحلم
على الرغم من وجود طريق وعر يربط محافظة بالقرن ومناطق السراة بالعرضيتين عبر عقبة الزارية التي أصبحت تمثل حلم الأهالي الذي لم يتحقق بعد رغم وعود وزارة النقل والمواصلات بفتح العقبة التي تمثل الشريان الرئيسي للعرضيتين وتختصر المسافة، العقبة رغم تواضع إمكاناتها التي قامت على جهود

المواطنين تعتبر رافدا تنمويا للمنطقة حيث يرتاد أهالي المناطق الباردة في فصل الشتاء مناطق العرضيتين التي تكون درجة الحرارة فيها معتدلة، محمد القرني قال لا زلنا في انتظار فتح العقبة ووضع وسائل سلامة تقي مرتاديها من الحوادث المرورية الناجمة عن انجرافات الصخور في مواسم الأمطار، وفي حال تنفيذ هذا المشروع ستصبح المنطقة مقصدا وستصبح العرضية الجنوبية حلقة وصل بين كافة المناطق المجاورة من الجهتين مناطق المرتفعات والمناطق الساحلية. بلدية العرضية الشمالية .



من جهته أوضح لـ «عكاظ» فايز الشهري رئيس بلدية ثريبان أن البلدية قامت بخدمة مراكز العرضيتين والتي تبلغ مساحتها حوالي 6000 كم مربع وبعدد سكان ما يقارب 90 ألف نسمة وكذلك ما يقارب 700 قرية وهجرة وذلك بتقديم الخدمات المطلوبة من البلدية ومنها مشاريع سفلتة للقرى والانارة وكذلك مشاريع درء أخطار السيول وإنشاء حدائق ومنتزهات كما تم اعتماد حاليا بلدية بالعرضية الشمالية وسوف يتم البدء بالعمل بها قريبا، وقد تم إيصال السفلتة للقرى بنسبة 90% من عدد 700 قرية وهجرة، وحيث يوجد عدد من المشاريع التي لا تزال تحت التنفيذ لبلدية ثريبان التي سوف تكون استكمالا للمشاريع المنجزة، وتشمل مشروع مبنى بلدية ثريبان والذي سوف يعطي طابعا معماريا متميزا لما له من تصميم حضاري داخلي وخارجي، وقد تم انجاز 70% من المشروع ..


ومشاريع تحسين وتجميل المداخل من خلال إنشاء بوابتين لبلدية ثريبان، واستكمال ممر المشاة ليصبح طول الممر 3000 م، وكشف رئيس بلدية ثريبان النقاب عن مشروعين لإقامة منتزهين سوف يتم العمل بهما قريبا وأضاف تم الانتهاء من إنشاء ساحة شعبية بجوار البلدية لخدمة أهالي العرضيتين والتي تبلغ مساحتها 10000م2 ، ومشروع استكمال ازدواج الشارع العام من خلال إنشاء عبارات وسفلتة وارصفة وإنارة وحيث يصبح أطوال الازدواجيات حوالي 20 كيلو ويشمل كذلك مجسمات جمالية، ومشاريع تسمية وترقيم الشوارع وإنشاء مركز حضاري ومشاريع درء مخاطر السيول، مؤكدا أن هذه المشاريع سوف تكون على أرض الواقع وفقا للجدول الزمني المعتمد لجميع المشروعات، مشيرا إلى أنه تم الرفع بطلب اعتماد 4 مخططات وفي حال صدور قرار الاعتماد سيتم توزيعها قطع منح على المواطنين.



http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20110613/Con20110613426416.htm (http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20110613/Con20110613426416.htm)

أبومصعب
06-15-2011, 11:57 PM
ياليت أن تكون محافظتان لنبقى حبايب

ولو أن الفساد سيشري أكثر والله المستعان

شكراً عين الحياة على هذا الخبر
وبالتوفيق

وقاد
06-16-2011, 12:32 AM
صراحة اشوف العرضية الشمالية احق بأن تكون محافظة لسبب واحد وهو في رأيي وجيه
وهو ان اهالي العرضية الشمالية والقرى والقبائل التابعة لها هم المهتمين بهذا الموضوع واللي يسعون من زمان ان تكون محافظه
عندي زملاء من العرضية الجنوبية لما اجي اسألهم عن رأيهم في الموظوع يتضح لي انهم غير مهتمين وانا متأكد من ان السواد الأعظم في الجنوبية غير مهتمين وليس لهم اي مطالبات ملموسة

شمال شرق
06-16-2011, 03:58 AM
طيب عندى بعض الاسئله واتمنى ان احد يجيبني لنعرف موضع الخلل ؟
1 هل الدوله مقصره نحو شعبها في العرضيتين ؟
2 هل الدوله تكرهنا ؟
3 هل الدوله تعتقد اننا اناس لا نستحق ان نعيش مثل البشر؟
4 هل الدوله تعتبرنا خارج نطاق اهتمامها ؟
5 هل الدوله مغصوبه علينا لذلك اهملتنا ؟
6 هل نحن عاله على الدوله ؟
اذا كانت الاجوبه من 1 الى 6 بالنفي فأعلموا ان الخلل فينا
اما اذا كان هناك اجوبه بنعم فأعلموا ايضا ان الخلل فينا
و ان تحاشيتم الاجابه على هذه الاسئله فأعلموا
ايضا ان الخلل فينا..

وقاد
06-16-2011, 12:14 PM
الخلل فينا ما فيها حكة راس
والاجوبة كلها (لا) باستثناء رقم 4 (نعم)

صعب المنوال
06-16-2011, 02:07 PM
أنا رجح مايقل أن الخلل فينا نحن أهل العرضيه الشماليه نطالب بمرافق ودارات حكوميه ومانلبث الا أ ن يتم تحويلها الى
العرضيه الجنوبيه واساس المطالبات تكون من طرفنا . مثل ماحصل كنا نطالب بأ نشاء فرع لبنك الراجحي ليكون
بجانب البنك لأهلي بنمره وأنا والله أعرف الشخص الذي كا ن يطالب به وما لبثنا الا أن تم أنشاء ه بالعرضيه الجنوبيه
والآن صدرت موافقة صاحب السموالملكي وزيرالبلديات
بأحداث بلديه للعرضيه الشماليه ومضى أكثر من ستت أشهر من تاريخ اعتماد أنشاءها ولازالت لم ترى النور ومحبوسه
أوراقها في ادارج بلدية ثريبان ومانعلم متى يتم الأفراج عنها وهذ ا هو الخلل والآن أذا أعتمدت العرضيتين لتكون محافظه
فأنه وبلاشك ستكون في ثريبان .مع أن العرضيه الشماليه أكثر كثافه سكان ويجب على مشايخ العرضيه الشماليه التكاتف
والتصدي لمثل هذه التجاوزات ......

مواطن
06-17-2011, 08:02 PM
الأحق بها من تتوفر فية " شروط " المحافظة.
واحسب ان الدولة او الجهات المعنية لديها معايير وآلية ذات شفافية عالية
تتم فيها اختيار المراكز والمحافظات والمناطق بكل عدل واحسان.
دون ان يترك الامر للعشوائية والفوضى والمصلحة القبلية الخاصة ان تطغى على الصالح العام.

وقاد
06-18-2011, 12:31 AM
انا معك اخوي مواطن كلامك معقول ومنطقي
بس ياخي ماتحس ان الخدمات جالسة تروح للجنوبية والمطالبة من اهالي الشمالية ؟؟
يعني فيه ناس تتعب وفيه ناس تستفيد على الجاهز!!
اذا بالشكل ذا حنا اولى بالمحافظة
ولكن اولا واخيراً الكلمة للجهات المسئولة ولكن عسى ما تدخل الواسطه

مواطن
11-08-2011, 07:48 PM
انا معك اخوي مواطن كلامك معقول ومنطقي
بس ياخي ماتحس ان الخدمات جالسة تروح للجنوبية والمطالبة من اهالي الشمالية ؟؟
يعني فيه ناس تتعب وفيه ناس تستفيد على الجاهز!!
اذا بالشكل ذا حنا اولى بالمحافظة
ولكن اولا واخيراً الكلمة للجهات المسئولة ولكن عسى ما تدخل الواسطه

صدقني عزيزي وقاد لو كان هناك مطالبة ومتابعة حقيقية واخلاص من اهالي الشمالية لما ذهبت الخدمات للجنوبية
لكن كل واحد متكل على الثاني , مع تقديري واحترامي الكبير لرجال الجنوبية الاوفياء الحريصيين على مصلحة ديرتهم


الا وين وصل موضوع المحافظة ؟

السلفي
11-23-2011, 08:52 PM
هناك مناطق في المملكه ياتيها رزقها رغدا من كل مكان تباعاً من غير مطالبه من اهلها وذلك لكونهم يرونهم مواطنين لهم حق الاهتمام .

بندر الزندي
12-05-2011, 09:56 PM
جلسنا سنين و نحن نتبع القنفذة و نراجعها و هي تبعد عنا حوالي 200كلم ...يعني ما المشكلة اذا اصبحت المحافظة في العرضيه الجنوبية و هي بجانبنا ؟؟

بعدين انا اقترح يكون مسمى المحافظة (محافظة العُرضية) يعني بدون شمالية او جنوبية و يكون مقرها في نمرة و الله الموفق ..