: رحلة إلى العرضية في أواخر الحرب العالمية الثانية


نـــادر
04-21-2010, 09:22 AM
رحلة إلى العرضية في أواخر الحرب العالمية الثانية
مبارك بن لندن في العرضية عام 1365هـ - 1946م بإذن من جلالة الملك عبدالعزيز


لم تحظ تهامة العُرْضِيَّة بالدراسات التاريخية من قبل الرحالة العرب والرحالة الغربيين ويعود السبب في رأيي إلى صعوبة الوصول إليها لوجودها في الجزء الجبلي القريب من تهامة الحجاز والقريبة من سفوح جبال السراة في الشرق وكلما اتجهت جنوبا تصبح المعابر والطرق إليها صخرية ووعرة (1) ..

وإذا ما أوغلنا أكثر إلى الداخل فإننا نجدها تحيط بها الجبال، واستأثر الجزء الساحلي من تهامة بالحظ الأوفر من الدراسات التاريخية والتنقيب عن الآثار، يدلنا على ذلك مرور الرحالة العربي بن بطوطة والرحالة بن جبير ووصولهم إلى حلي في القنفذة في التاريخ القديم، ولكن بإصرار القليل من الرحالة الغربيين تمكنوا من الوصول إليها والبحث عنها لأن هذه المنطقة جزء من التراث الثقافي في جنوب الجزيرة، وذلك ما جعل لهذه الرحلة التاريخية التي قام بها الإنجليزي ويلفرد ثيسجر والشهير ب مبارك بن لندن قيمة وأهمية لندرة وصول الباحثين إليها.

http://www.al3wamr-ksa.com/up//uploads/images/domain-c7075e20fd.gif (http://www.al3wamr-ksa.com/up//uploads/images/domain-c7075e20fd.gif)

في عام 1365هـ تسنى له زيارة العُرْضِيَّة، بعد حصوله على إذن من جلالة الملك عبدالعزيز وقد كان لذلك أكبر الأثر في إعطاء رحلته طابعا رسميا مكنه من الاتصال بأمير العرضية آنذاك وسهل عليه حرية التنقل والحصول على المعلومات التي كان يريدها.

المكان.. العرضية وهي إمارة تتبع للقنفذة وقد عرف بها السيد ولفرد ثسيجر بقوله: (هي المنطقة الجبلية التي تتوسط بين تهامة الشام وسفوح جبال السراة) وقد أشار إلى سبب التسمية بالعرضية الشامية والعرضية اليمانية أنه يستخدم لديهم بشكل شامل، اصطلاح الشام الذي يطلق على الشمال، واليمن على الجنوب، والجبلي على الشرق(2)، والبحري على الغرب.

وأضاف أنه يعرف سكان العرضية بالتهاميين، ويتمركزون في الأودية التي تستمد سيولها من الجبال وهذه الأودية هي وادي قنونا ووادي يبه.

وعند وصول ذلك الرحالة ورفاقه إلى شمال العرضية أورد ما نصه: (وهذه المنطقة تخص فخذاً من غامد التي يسكن معظمها في الجبال إلى الشرق من هذا الموقع، وتتناثر مزارعهم على طول وادي بطاط، حيث اكتظت ضفتاه بالزراعة التي تروى من الآبار والسيول معاً. ثم اجتزنا وادي قنونا إلى الوراء من بطاط، ودخلنا بلاد بلعريان وهي منطقة جرانيتية خصبة، يقوم على حراستها العديد من أبراج المراقبة(3). ووصلنا في اليوم التالي إلى مركز إمارة ثريبان، حيث احتفى بنا أميرها وأكرمنا، ثم سافرنا من هنا في برد الصباح، وسط حشد من القرويين المتجهين على الركائب، والجمال المحملة إلى سوق الثلاثاء الواقع على ضفتي وادي يبة، في وسط بيئة من التلال المكونة من الصخور الجرانيتية، حيث يكتظ هذا الوادي بأشجار النخيل، ورأينا هناك ثمة محاصيل ممتازة من الذرة، والسمسم، تسقى من جدول يتدفق في الوادي، حيث يقوم سوق عمارة (الذي يعقد كل يوم ثلاثاء) وعمارة قبيلة جذابة، تشبه أعراب تهامة، يشد الواحد منهم جنبية على وسطه من الأمام، أما شعورهم الطويلة، فقد زينت بنباتات ذكية الرائحة، اشتريت من السوق لهذا الغرض، ويلبس قليل من الرجال قبعات مصنوعة من الحصير، حيث تتميز بأن حوافها واسعة ومرتخية، وعندما اجتزنا الجدول، كان ثمة راع شاب، يشبه رمز الغابات أو الجمال عند الرومان، وقد ملأ بساتين النخيل بترديده لأنغام موسيقية شجية تنبعث من مزماره.

وهذه الآلة تعرف محلياً بالصفريقة المصنوعة من لحاء عروق شجر السمر) انتهى كلامه.

ومن نتائج القراءة في تاريخ هذه الرحلة يستطيع المرء أن يصل لعدة أمور، وصف المؤلف وصفاً دقيقاً لإنسان العرضية في ذلك الزمن، وتراه يرسم لنا في هذه الرحلة الجبال والأودية، وقد استشرفنا الحياة في الماضي من خلال هذا المشهد، وأسهب في وصف المباني والعمارة القديمة، بعدها ذهب للحديث عن المزارع وفلاحة الأرض، ويطلعنا على مسميات الأشجار والنباتات وأسماء الذكية الرائحة والعطرية منها والتي تنمو على سطوح المنازل المستوية وفي أوان خاصة، ثم يأخذنا معه لذلك الماضي الجميل الذي يتجلى فيما يتمتع به الأهالي من نفوس زكية يغلب عليها جانب الطيبة الفطري، ثم يطلعنا على الأسواق القديمة في تلك الفترة وأهميتها لدى السكان والجهة التي يتبع لها كل سوق منها فبني رزق النبيعة سوقهم الأحد، وبني بحير في قنونا سوقهم الأربعاء، وعمارة سوقهم الثلاثاء، وآل سليمان سوقهم الأربعاء في نخال، والجوف سوقهم الثلاثاء(4)، وبنو سهيم سوقهم الاثنين، وشمران سوقهم السبت، والعوامر سوقهم الأحد، وبنو المنتشر سوقهم الخميس في ناخس.

وقد اطلعت على بعض الرحلات التي قام بها ذلك الباحث في باقي أنحاء الجزيرة فأجده كلما توغل في إقليم معين يقوم بمقارنات بين سكان تلك الأقاليم في الملبس والمأكل مع أهالي العرضية، وألاحظ تشبيهه مباني بعض البلدان بمباني العرضية التي أسرته طيبة أهلها فهو لا زال يتذكر العرضية ويذكر سكانها. وأجد هذه الرحلة إلى تهامة التي نحن بصدد تحقيقها قد جاءت بعد رحلته الأولى التي تحدث عنها في سنة 1945م، فقال : بعد أن أمضيت شهرين بين أهالي نجد المتمسكين بدينهم في شدة وصرامة، مررت سريعاً عبر تهامة ومنذ ذلك الحين، ظلت تطاردني ذكرى هذا الشعب اللبق البشوش، وبقيت هذه اللمحة الخاطفة حلماً يراودني حتى سنحت لي الفرصة في سنة 1946م، عندما اضطررت تحت وطأة حرارة الصيف إلى مغادرة الربع الخالي، والعودة مرة أخرى إلى تلك السلالة المحببة.

ولا يفوتني في نهاية هذا المقال أن أشكر الدكتور أحمد بن عمر الزيلعي وما قام به من جهود ودراسات لتحقيق كتب الرحالة الغربيين التي تتناول تاريخ عسير والحجاز.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
الهوامش:

1- كان ذلك في الماضي أما في وقتنا الحاضر ولله الحمد فأصبحت العرضية مرتبطة بشبكة طرق معبدة وسهلة تربطها بالسراة والساحل، وهناك الكثير من العقاب المسفلتة التي تنزل إليها من أعالي الجبال بكل يسر.

2 - جهة الشرق يطلق عليها أهل العرضية الحجازي نسبة لجبال الحجاز وليس الجبلي، ربما يكون الذي قد زود الرحالة بالمعلومة قد أخطأ أو أن الخطأ كان في طباعة الترجمة.

3 - الحصون الأثرية والتي تعد اليوم رموزاً لمنطقة العرضية.

4 - الجوف منذ القدم سوقهم خميس العرق وليس الثلاثاء وقد انتقل في الوقت الحاضر وأصبح على الشارع العام ويبدو أن المؤلف التبس عليه الأمر بسبب كثرة الأسواق في المنطقة.

تحقيق - عبدالهادي بن مجنَّي
bnmgni@hotmail.com
===============
المصدر :
http://www.al-jazirah.com.sa/104787/wo4d.htm

صعب المنال
04-21-2010, 11:45 AM
والعوامر سوقهم الأحد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
ذكرت في البداية ان المنطقة لم تحظى باهتمام
وهي بالفعل لم تجد في الماضي وايضا في الحاظر واخاف انه يستمر للمستقبل

اي والله اني اخاف

ـــــــــــــــــــــ
بصراحة العرضيتين
منطقة غنية بالمزارع وبالاسواق والبشر


ياليت تلقى اهتمام

الساري
04-21-2010, 01:10 PM
موضوع جميل جداً وشيق

اعادنا للماضي الجميل والناس الطيبة والقلوب النقيه

ومن وجهة نظري ان العرضيه كانت افضل حالاً مما هي عليه الآن

خاصة من ناحية الزراعة والأسواق وكذلك طيبة ناس ذلك الزمان والتي نفتقدها في زمننا هذا

محب الحبيب
04-21-2010, 10:16 PM
اخي العين بارك الله لك في جهدك وتميزك بنقل مثل هذة المواضيع الرائعة

ولكم مايفطر القلب حزناً والماً على حال العوامر المحزن الذي لايُرضي البعيد قبل القريب

فسبحان الله كانت بلأمس مضرب المثل ليس بأمر واحد من امور الرجولة والشهامة والترابط

والشجاعة بل كانوا يجمعون كل صفات الأصالة ولكن الأن ماذا حصل وماذا دهى القوم

اين عادات الاجداد اين صفات الأبرار !!!!!!!
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
يا عين وين اجدادنا بالتواصيــــــف مصيرهم مجهول وين القـــــراري

وين الشيوخ وثابتين المواقــيــف أيــام كان الناس جوع وفقـــــــاري

اهل الشجاعه والكرم والمواقيـف أيــام نهب وسلب والدم جـــــــاري

يشهد لهم التاريخ والرمح والسيف وسهيل يشهد والنجوم الســواري

ياعين وين احبابنا والمعـــــاريـــــف اللي من اول يقطنون البـــــــراري

قفوا وخلونا على حافة الهــــيــف ورحيلنا مابين ليل ونهــــــــــــاري

وين العرف واذكارهم كانت تخــيف خلوا صماصيم القبايل وقــــــــاري

وسلاحهم فتيل وصفر التطاريـــف ولا ولع المشقاص بالملح ثــــــاري

وصار السفيه اليوم ياعين حريـــــــــف يامر وينهى ثم يحكم إجبـــــــــــــاري

وين الرجال اللي تعرف التصاريـــــف اللي من اول ياصلون المحـــــــــــاري
قصيدة منقولة لأحد الشعراء ( بخيت العرفي)
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

اسأل الله ان يصلح الحال والأحوال ويؤلف بين القلوب ويجمع الكلمة ويوحد الصف

الى اللقاء....................................

الجرح العميق
04-22-2010, 12:19 PM
لو بقى الرحاله حيا لليوم وعاد للعرضيه
مره اخرى لن يجد فرقا كبيرا بين حياه اجدادنا وحياتنا اليوم
الا من اكوام الحديد الواقفه عند الابواب او داخل الاحواش

المستعين بالله
07-16-2010, 01:40 AM
وعليــكم الســـلام ورحمــة اللــه وبــركاته ..
قصـــاصــة رائعـــه بــروعــة انتقـــاءك لمــواضيــعك عيـــن الحيــــــاة..
.. بــس مــلاحــظ تخبيص الرحّاله ولايُلام لإختلاف اللغــه وأخطاء الـترجمـه
ولابـد تلتبس بعض الأمــور

ابوزياد
07-16-2010, 07:59 PM
كأنه يصف شىء من حالنا اليوم على الرغم من مرور اكثر من 65 سنه ....

اشكرك العين الحياه على هذا المقال الجميل

منصور الحذيفي
11-24-2010, 05:22 PM
أخي عين الحياة مشكور جدا جدا
هذا صيد ثمين ولا تدري كم أفرحني وأطربني
أن أرى رجلا من أقصى الغرب يتحدث عن أرضنا ,أهلنا ويسجل المفارقات ويحكي عن بكورهم في الصباح إلى مزارعهم وأسواقهم
وللغربيين أسلوبهم الجذاب في قص الأثر
ومن أكثر ما راق لي ذكره للصفريقة، وهو لفظ موغل في شعبيته وروحه المحلية
سأعود كثيرا لهذه الصفحة وليتنا نحصل على كل حديث عن منتطقتنا
ولا تحرمنا من جديدك يا عين الحياة

صعب المنوال
11-25-2010, 02:16 PM
بارك الله فيك أخي عين الحياة على هذا الموضوع . وأنه لسرني جـداً أن أقرأ عن رحاله من الغرب يتكلم عن العرضيه
ويتحدث عن ماكان عليه آباءنا وأجدادنا وماشاهده وسجله لازال بالتاريخ عن أهلنا السابقين ويتكلم أنهم كانوا يصحون
في الصباح الباكر الى مزارعهم وأسواقهم .
وأنني أرى في عصرنا الحالي أختلاف كثير عماكانوا عليه الأباء والأجداد حيث أن الناس اليوم مايصحون ألا متأخرين
تقربياً الساعه 9 صباحاً هـذا أذاكا ن مبكر ولا ينامون الا الساعه 12 ليلاً هـذا أذاكان بكر للنوم بينما الأباء من السابق
يصلون المغرب ويتناولون وجبة العشاء ثم يصلي صلاة العشا وينام مباشرة ثم يستيقظون عند صلاة الفجرويصلون
صلاة الفجر ثم يبكرون الى أشغالهم .
وأن سبب التأخر في المنام والصحو مبكراً أن كل شيئ متوفر والحمد لله ولوعاد أي رحاله ليكتب عن أهل العرضيه
لكتب خلاف ماكتبه ذلك الرحاله . وأنني من عشاق التاريخ القديم سأرجع الى هـذا ألموضوع أتذكر الماضي أخي
عين الحياة لا تحرمنا من كل ماضي لديك تذكرنا به وشـــــــــــكراً لــــك ..........

عامري
05-09-2011, 01:03 PM
شكراً لك على هذا الموضوع الرائع

بو مايله
06-27-2011, 04:23 PM
الموضوع شيق وجيد ولا كني اتمنى ان يكون هذى الموقع لرفع معنوية القبيله وتشريفها ولا يكون دائما للبحث عن الهفوات فانا من رائيي ان قبيلة العوامر كانت ومازالت وفيها رجال يستحقون المدح والثناء ولكم تحياتي

الامزون
07-24-2011, 05:09 AM
ما لفت أنتباهي هل قدوم الغربي الى العرضيتين كان بأعاز من الحكومه السعوديه حين ذاك لأكتشاف الثرواة من نفط أو ذهب أو معادن حيث أنا ذاك الزمان لم يكون هناك كوادر سعودية ام ماتنقلتهو وساىل الاعلام الغربية عن العرضيتين ؟

الامزون
07-24-2011, 05:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااا بيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااما لفت انتباهي هل قدوم الغربي الى العرضيتين أيعاز من الحكومه السعوديه لللللأكتشاف الموارد الطبيعيه أنا ذاك أم ماتنقلته وساىل الأعلام الغربية عن العرضيتين ؟

ع_الشرقاوي
07-31-2012, 11:58 PM
شكرا جزيلا على المعلومات ولكن اتمنى اعادة صياغة المصدر حيث ان الرابط لايفتح
ودمت بجفظ الرحممن

مصبح بن رسيل
08-01-2012, 05:13 AM
موضوع جميل وشيق تشكر عليه.